التعليم تضيف مادة “الألعاب” للمجموع، وأولياء الأمور ينتقدون القرار: ماذا عن المعاقين؟

انتقد أولياء امور الطلاب في المرحلة الابتدائية والاعدادية أيضاً قر ار وزارة التربية والتعليم بإضافة مادة الالعاب إلى المجموع الكلي للطالب في نهاية العام الدراسي، حيث أن مادة الالعاب لم تكن تضاف إلى مجموع اجمالي درجات الطلاب من قبل على الاطلاق، مشرين إلى أن إضافة مجموع لمادة الالعاب واضافتها إلى المجموع الكلي للطالب ليس امرا عادلا على الاطلاق، ولم يحدث من قبل في اي من السنوات الدراسية أن تمت إضافة تلك المادة إلى مجموع درجات الطالب في اي من المرحلتين الابتدائية أو الاعدادية أو حتى في اي من مراحل التعليم المختلفة.

التعليم تضيف مادة "الألعاب" للمجموع، وأولياء الأمور ينتقدون القرار: ماذا عن المعاقين؟ 1 17/10/2017 - 10:33 ص

وتخوف الكثير من أولياء الأمور من إضافة تلك المادة إلى مجموع درجات الطلاب، حيث قالوا بان هناك الكثير من الأبناء والطلاب الذين لا يجيدون الرياضات المختلفة، هذا بالإضافة إلى الطلاب المعاقين والغير مؤهلين جسمانيا إلى بعض الالعبا الرياضية، وهو الامر الذي اثار الكثير من القلق داخل قلوب أولياء الأمور، بالإضافة إلى احتمالية تأثير درجات تلك المادة بالسلب  على الطلاب.

من جانبه، ردت وزارة التربية والتعليم على كل المزاعم التي اثيرت حول قرار إضافة مادة الالعاب الرياضية إلى مجموع الطلاب في مرحلتي التعليم الاساسي الابتدائي والاعدادي، كما طمئنت الأهالي واولياء الامور بان قرار إضافة مادة الالعاب سيكون في مصلحة الطالب بشكل كبير للغاية ولن يضر الطلاب على الاطلاق كما يعتقدون.

وفي السياق نفسه، صرحت منى مصطفي مستشار التربية الرياضية في وزارة التربية والتعليم بان قرار إضافة مادة الالعاب إلى المجموع قرار سليم تماما وسيفيد الطلاب بشكل مباشر، ونفت أن يكون هذا القرار ظلما لاصحاب الاعاقات الجسدية، حيث انه توجد هناك الكثير من الالعاب التي تناسب اصحاب الحاجات الخاصة والمعاقين، وأن الطالب سيختار بنفسة اللعبة التي يرغب في ممارستها ولعبها، وعلى هذا سيتم اختباره فيها ومنحه الدرجات عليها.

وتابعت، إضافة مادة الالعاب الرياضية إلى الطلاب في المرحلة الابتدائية سيساعد على تنمية مهارات وقدرات الاطفال والطلاب في مراحل مبكرة، وسيحسن من قدراتهم العقلية والبدنية كذلك، ولا يشكل هذا القرار اي خطر على الاطلاق على الطلاب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.