النيابة العامة تحذر من جريمة عقوبتها الإبعاد عن المملكة ومنع مرتكبها من دخول السعودية

ما زالت النيابة العامة السعودية والجهات الحكومية المسؤولة تحارب التسول بجميع أشكالة وصوره وأياً كانت دوافعه، وكشفت النيابة من خلال منشور لها اليوم على صفحتها الرسمية بتويتر، عن عقوبة من يمتهن التسول، وعقوبة من تم القبض عليه متلبساً بالتسول للمرة الثانية أو الثالثة.

النيابة العامة تحذر من جريمة عقوبتها الإبعاد عن المملكة ومنع مرتكبها من دخول السعودية

تحذير النيابة العامة من التسول

وقالت النيابة العامة أن كل من يمتهن التسول أو يحرض الغير على التسول أو يتفق معه على هذا الفعل أو يساعد المتسول بأي طريقة، فإنه يعاقب بالسجن لمدة ستة أشهر، مع تغريمه نحو 50 ألف ريال، كما تتضاعف العقوبة إذا تم ارتكاب نفس الجريمة للمرة الثانية.

كما نص منشور النيابة العامة اليوم على أن من امتهن التسول أو أدار المتسولين، أو حرضهم أو اتفق معهم أو ساعدهم بأي شكل من الأشكال فإنه يعاقب بالحبس سنة ويتم تغريمه 100 ألف ريال سعودي.

كما يتم إبعاد كل من عوقب على التسول من المملكة العربية السعودية، ولن يتمكن من دخولها مرة أخرى إلا للحج أو العمرة فقط، ويستثنى من عقوبة الإبعاد كل من زوجة السعودي أو زوج السعودية وأولادهما، وذلك وفق الإجراءات النظامية بالمملكة.

قد يهمك أيضاً:


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.