خطيب الإمام النبوي اليوم يتحدث عن تجسس الأزواج والزوجات على هواتف كلا منهم

كان موضوع خطبة الجمعة اليوم في المسجد النبوي بالمملكة العربية السعودية عن التجسس وتتبع عورات المسلمين من بعضهم البعض، وقد أوصى فضيلة الشيخ عبدالباري الثبيتي خطيب المسجد المسلمين بتقوى الله وعدم القيام بهذه الأفعال السيئة والمُحرمة شرعًا، وفي أثناء حديثه عن تلك الأمور ومع التطور التكنولوجي واقتناء الرجال والسيدات للهواتف الذكية، أشار إلى قيام بعض الأزواج والزوجات بالتجسس على هواتف كلا منهما الآخر.



وذلك لمعرفة آخر المكالمات والمراسلات التي تمت، سواء على الهاتف أو على مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بأحد الزوجين، وأكد فضيلة الشيخ أن ذلك يؤدي بشكل كبير إلى تهدم أركان السعادة الزوجية على حد وصفه مطالبًا بالكف عن القيام بهذه العادة السيئة.

وفي الوقت ذاته أثار هذا الرأي جدل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة تويتر، ما بين مؤيد ومعارض فالبعض اتفق مع الشيخ الثبيتي، بينما البعض الآخر اختلف معه مؤكدًا أنه لابد أولاً من استقامة الطرفين، وأنه كان أولى بالشيخ أن يتحدث عن تلك النقطة فلا يجوز ألا يستقيم أحدهما ثم نُلقي باللوم على مراقبة الطرف الآخر له.



بينما أضاف آخرون أن مقصد الشيخ يرتبط باهتزاز الثقة بين الزوجين في حالة علم أحدهما بقيام الطرف الآخر بالتجسس عليه، ومتابعته من خلال الإطلاع على هاتفه، هذا ويرى كثيرون أن مواقع التواصل الإجتماعي قد تسببت في كثير من المشاكل بين الأزواج على مستوى الوطن العربي.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد