النيابة السعودية تُحيل مواطن ابتز نساء بصورهن للمحاكمة .. استغل حاجتهم للعمل

أحالت النيابة العامة السعودية مواطن استغل حاجة بعض النساء للعمل، وأوهمهن بقدرته على توفير عمل لهن، وفي المقابل حصل على صور خاصة منهن بعد ان استدرجهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن استطاع أفناعهن بقدرته على توظيفهن في وظائف مختلفة، وطلب البيانات الخاصة بهم والصور الشخصية وصور من الوثائق الرسمية والهوية الوطنية، ثم بعد أن حصل على مبتغاه وخزنه على هاتفه الجوال، بدأ في ابتزازهن للحصول على أغراض غير شريفة.

تحرك سريع للقبض عليه

وعلى الفور جرى التحفظ على المبتز بعد أن تم إيقافه وإقامة الدعوى العامة بحقه، وطالبت النيابة بتوقيع العقوبات المشددة في هذا الشأن، حيث تعتبر هذه الجريمة من الجرائم الكبرى الموجبة للتوقيف، وفي هذا الشأن أكد مصدر من النيابة العامة لجريدة المواطن السعودية، أن النيابة تُهيب بالجميع بضرورة الحفاظ على بياناتهم الشخصية، وعدم إطلاع الغرباء على أي معلومات وصور شخصية، والتأكد من الجهة التي يقدمون لها مستنداتهم وأنها عبر القنوات الرسمية المعتمدة.

النيابة توجه تحذير لمرتكبي هذه الجرائم

ونظراً لما يتمتع به المجتمع السعودي المحافظ من عادات وتقاليد مستمدة من الدين الإسلامي الحنيف، فمثل هذه الجرائم تُعد من الجرائم الشاذة التي يجب أن تقابل بمنتهى الحزم والحسم، ولذلك شددت النيابة أنها ماضية في مكافحة الاحتيال بكافة صوره وأشكاله، وأن كل من يحاول ان يستغل الأشخاص وابتزازهم بعد الحصول على بياناتهم الخاصة، سوف يواجه بالإحالة للمحكمة المختصة لتوقيع العقوبات المشددة نحوه.

وتعد جرائم الابتزاز الإلكتروني من أكثر الجرائم شيوعاً خلال السنوات الأخيرة بجميع دول العالم، خاصة بعد أن سيطرت وسائل التواصل الاجتماعي على أغلب الشباب، الأمر الذي هيئ لضعاف النفس بأنهم يستطيعون أن ينالوا من ضحاياهم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.