إسرائيل تحترق.. حريق ضخم بقاعدة عسكرية في تل أبيب ودفعة من الصواريخ تمطر أراضينا المحتلة والجيش الصهيوني يقصف غزه

تطورات خطيرة تدور رحاها الآن على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأطلق الرئيس الأمريكي شرارة هذا البركان بالأمس بعد جرأته على اتخاذ قرار باعتبار القدس عاصمة لدول الاحتلال الإسرائيلي، ولكن يبدو أن كلاً من أمريكا وإسرائيل ظنوا أنهم في مأمن من الشعوب العربية والإسلامية بعد أمنهم من الحكام، واندلعت اليوم مواجهات عنيفة بين الاحتلال وشباب فلسطين في رام الله والضفة الغربية والقدس وسقط خلال هذه المواجهات ما يزيد عن 100 شاب فلسطيني مصاب أثناء دفاعهم عن مقدسات المسلمين.

وحول ترامب المنطقة إلى جحيم بقراره المتهور الذي أقدم عليه، ومنذ ساعات قليلة ورداً على القرار الأمريكي ورفع الأعلام الصهيونيو والأمريكية على جداران القدس، أطلقت المقاومة الفلسطنية دفعة من الصواريخ على أراضينا المحتلة الأمر الذي أثار الذعر والفزع في قلوب الصهاينة، وأخذت صافرات الإنذار تدوي في أحاء فلسطين، وشب حريق ضخم في إحى القواعد العسكرية بتل الربيع “أبيب”، وتصاعدت ألسنة اللهب وهناك مخاوف من وقوع انفجارات نتيجة وصول النيران إلى مخازن الذخيرة المتواجدة بالقاعدة العسكرية.

كما قامت قوات الإحتلال الصهيوني بشن غارات جوية بطائراتها على بعض الأهداف في قطاع غزه رداً على صواريخ المقاومة الفلسطينية التي أرعبت العدو الصهويني وجعلت آلاف الصهاينة يختبئون بالملاجئ، فما زال في هذه الأمة من يدافع عن مقدساتها مهما تآمر البعض على القضية الأولى الذي يعجز العرب عن حلها إلى الآن وهي قضية فلسطين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of احمد فؤاد/محاسب بالمعاش
    احمد فؤاد/محاسب بالمعاش يقول

    يارب اشوفها نار الله الموقدة تحرقهم جميعا ،،،