“كان بيضرب والديه ويتقاضى حالياً معاش 3000 جنية”.. مروة إبنة عم صالح تفجر مفاجأة وتنفى كل ما قاله

قصة عم صالح إنتشرت بسرعة البرق على منصات التواصل الإجتماعى، والذى قال بأن أولاده قاموا بطرده من منزله بعد أن أُصيب بمرض شلل الرعاش، وقامت دار “معانا لإنقاذ إنسان” برعايته، ثم قام عم صالح بالظهور مرة ثانية على قناة الحياة، والذى قام بإستضافته الإعلامى عمرو الليثى، حيث أنه قام بالتحدث عن تصرف أولاده والذين قاموا بطرده فى الشارع، وقام فريق العمل بالبرنامج بمحاولة الإتصال بأحد أبنائه والتى تُدعى “مروة”، والتى قامت على الفور بإغلاق الهاتف فى وجه المتصل، حيث قام الإعلامى بتوجيه رسالة لها بأنها ستندم على ما فعلته.

"كان بيضرب والديه ويتقاضى حالياً معاش 3000 جنية".. مروة إبنة عم صالح تفجر مفاجأة وتنفى كل ما قاله

ومن خلال حديث مروة إبنة عم صالح لموقع الوطن، والذى نفت فيه كلام والدها عن تصرفات أبنائه كلها، وما حدث مع فريق العمل الخاص بقناة الحياة كان خطأ حيث أن الصوت لم يكن واضحاً، ولم يقوم أحد من فريق العمل بالإتفاق معها، وأن الإتصال كان على فجأة واللى رد إبنها “أدهم”، وقام بإغلاق التليفون دون أن يُعلم والدته وقالت:ـ “أنا ما كنتش عارفة مين اللى بيتصل، واللى حصل مع الإستاذ عمرو هو أن إبنى اللى قام بالرد على الرقم الغريب، وأول كلمة سمعها عم صالح فأسرع وقفل الخط”.

عم صالح

سادت حالة من الغضب الشديد على كل أبناء عم صالح، والذين رفضوا الظهور بسبب الفضائح التى تسبب فيها والدهم، على حسب ما قالته “مروة”، وأن القصة كلها تكمن فى الوالد وليس الأبناء، وصرحت مروة بأن الأب سافر إلى السعودية مدة 30 عاماً وعمل هناك مبيض محارة وعمل فلوس كتير، وعلى الرغم من أنه كان يبخل على أُمهِ، وعلى طول كان بيضرب أبوه وأُمه فعلقت قائلة:ـ “أنا مش عارفه فى إيه فى عقله، بس هو اللى كان بيعوق والديه وبيضربهم، وإخواته كانوا بيطردوه من منزلهم، وكان بيجى لينا وكنا بنسامحه مش بنزعلة”.

عم صالح

وأكدت مروة على أنها وأشقاؤها هم ضحايا عم صالح منذ 41 عاماً، وهما مش جاحدين ذى ما وسائل التواصل الإجتماعى بتقول، وأوضحت أنها تحملت مسئولية الإنفاق على نفسها منذ أن كانت فى سن 17 عام، على الرغم من أن ولدها كان يعمل وقتها بالسعودية، وعقب عودته قام بالعمل بشركة مقاولات، وهو بياخد حالياً معاش محترم وقالت:ـ “إحنا اللى ضحايا مش هو، وهو بياخد معاش شهرى 3000 جنية، وبيصرفهم كلهم لوحدوا، وهو كان قاسى علينا طول العمر وعلى والدتى وكمان كان بيضربنا، ومن حوالى 4 سنوات حدث لى مشكلة وطلبت الطلاق من زوجى، ولما قولتلوا تعالى معايا رفض وقالى خدى خالك معاكى”.

عم صالح

وجديراً بالذكر بأن عم صالح فى حواره السابق مع الوطن وفى البرنامج التليفزيونى، أكد على أنه ليس له منزل يسكنه، على عكس ما قالته مروة بأن له شقة إيجار قديم مغلقة منذ فترة بالزاوية الحمراء وصرحت:ـ “أُمى وجدتى هما اللى بيصرفى عليا، وأنا قعدت من الشغل لما أُمى تعبت،ومن ساعة اللى حصل أنا بعانى من إشتباه جلطة، وأُمى بتاخد علاج بـ 700 فى الشهر، والله إحنا طول عمرنا ما حد قسى عليه ولا حد ضربه منا”.

عم صالح

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.