ماذا ترى أولا؟ سيساعدك هذا الاختبار البسيط على اكتشاف نوع الإبداع لديك

كيف تتصل بالأشياء والعالم؟ سيساعدك هذا الأختبار البسيط على اكتشاف نوع الإبداع الذي يتعين عليك تطبيقه في هذا العالم المتغير باستمرار.

ماذا ترى أولا؟ سيساعدك هذا الاختبار البسيط على اكتشاف نوع الإبداع لديك 1 10/6/2020 - 4:23 م

نحن جميعا مبدعون بطريقة ما، سيكون من المستحيل بالنسبة لنا البقاء على قيد الحياة في هذا العالم دون القدرة على اختراع حلول مبتكرة للمشاكل في عالم متغير باستمرار.

ومع ذلك، نقول أن هناك أشخاصًا أكثر إبداعًا من غيرهم، هذا يتعلق بالطريقة التي نفكر بها، أجزاء الدماغ التي قمنا بتطويرها بشكل أكبر، ومع تعدد العوامل لكن في النهاية، يتعلق الأمر بكيفية ارتباطنا بالأشياء والعالم.

سيساعدك هذا الاختبار البسيط على اكتشاف نوع الإبداع لديك.

انظر بعناية إلى الصورة… ماذا ترى أولاً؟

  1. وجه سلفادور دالي: المخترع الإبداعي

إذا كان انطباعك الأول هو رؤية وجه سلفادور دالي، فذلك لأنك مخترع مبدع في هذه الحالة، أنت واحد من أولئك الذين يحتاجون إلى الحرية الكاملة، وبالتالي، يمكنهم إنشاء عمل رائع من الصفر.

بالنسبة لك الالتزام  بالقواعد هي أعداءك، فأنت لديك قدرة لا تصدق على اختراع الأشياء والمفاهيم والحلول تجد منعطفا مختلفا عن كل شيء على ما يبدو.

لا تخلط بين الإبداع والفن قد تكون واحدًا، أو قد تكون رائد أعمال، فقد كان ستيف جوبز مخترعًا مبدعًا، ما يميزك هو القدرة على اكتشاف ما هو مفقود، وأين ينقصه ويظهره.

إذا وضعوا قيودًا عليك، فستشعر بالضياع تمامً، إذا تم التقليل من شأنك، فستثبت دائمًا أنك على حق، ولكن إذا أعطوك الحرية والوسائل، فسوف تكون قادرًا على القيام بكل ما تريده.

  1. صورة الفتاة: حرفي مبدع

إذا كان أول شيء رأيته هو الفتاة، فأنت تطور إبداعك مثل الحرفي، هذا لا يعني بالضرورة أنه يجب عليك العمل بيديك.

لكن الحرفي مبدع للغاية، على الرغم من أنه يحتاج إلى روتين عمل وقواعد معينة، لا يمكنك تطوير إبداعك في ورشة عمل، ولكن من المؤكد أنه من الأسهل بالنسبة لك أن تكون مبدعًا عندما تعرف بالضبط ما عليك القيام به.

بمجرد وضع قواعد اللعبة، فإنك تعرض كل إبداعك للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة، لكي تكون مبدعًا، تحتاج إلى إطار احتواء: مساحة ملموسة حيث يمكنك نشر ذكائك.

بدلاً من ذلك، عندما لا تكون هناك قواعد أو أنماط واضحة، تتعثر ولا تعرف من أين تبدأ.