لعبة “Subway” مأخوذة عن قصة الطفل الذي صَدَمَه القطار… حقيقة أم مجرد إدِّعاء؟

تعتبر لعبة Subway surfers من أكثر الألعاب الإلكترونية شهرة وشعبية يعشقها الصغار والكبار ويقضون ساعات طويلة يلعبون هذه اللعبة مستمتعين بوقتهم، وهي أول لعبة تتجاوز المليار تحميل على متجر جوجل بلاي.

لعبة "Subway" مأخوذة عن قصة الطفل الذي صَدَمَه القطار... حقيقة أم مجرد إدِّعاء؟ 1 17/1/2021 - 5:15 م

وفي هذه اللعبة يقوم اللاعب بمساعدة الفتى (جاك) على الهروب من الشرطي الذي يحاول الإمساك به وذلك بتخطي الحواجز و القفز فوق القطارات، وكلما استمر اللاعب لأطول فترة ممكنة وجمع أكبر قدر ممكن من النقود ازداد عدد نقاط اللاعب.

وقد انتشرت في الفترة الماضية قصة حول أصل هذه اللعبة حيث كتب أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً ادَّعَى فيه أن القصة الحقيقية وراء هذه اللعبة هي أن طفلاً موهوباً كان يرسم على القطارات وعندما رآه حارس السكة الحديدية ركض بسرعة إلى الطفل ليحاول إنقاذه من القطار ولكن الفتى ظن أنه يريد القبض عليه ومعاقبته وبينما هو يحاول الهروب من الشرطي صدمه القطار، فقام والد الطفل بابتكار هذه اللعبة التي تصف الواقع الأليم الذي تعرض له ابنه، وقام الكثير من رواد مواقع السوشيال ميديا بمشاركة هذا المنشور وتفاعلوا معه.

ولكن اتضح فيما بعد أن هذه القصة لا أساس لها من الصحة وأنها مجرد قصة مختلقة فقد صَرَّحَت الشركة المطورة للعبة أن لعبة Subway surfers تسلط الضوء على ثقافة الشارع والموهبة والتنوع فهي تؤمن بالمرح والمتعة في ظل بيئة آمنة للعب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.