ذكرى رحيل وردة الجزائرية” بليغ حمدى كان زوجاً فاشلا وغنائى لمبارك غلطت حياتى

يوافق اليوم الأربعاء 17 مايو ذكرى رحيل الفنانة وردة الجزائرية بعد مرور سنوات على رحيلها في عام 2012,ستظل الفنانة وردة مع الجميع بصوتها الجميل سنعرض لكم تفاصيل لم يعرفها الكثير في حياة وردة الجزائرية.

ذكرى رحيل وردة الجزائرية

قصة حياة وردة الجزائرية وسبب إعتزالها الفن وعودتها:

الفنانة وردة لم تكن مجرد مطربة تملك صوت جميل فريد من نوعة,ولكن احساسها المختلف جعلها متميزة عن غيرها من فنانات الزمن الفن الجميل,لم تقتصر حياة وردة على العفوية والوضوح التي كانت تتميز بها ولكن عانت وردة في حياتها الزوجية من جانب زوجها الجزائري الذي ارغمها على ترك الغناء والاعتزال,وبالفعل قامت وردة بتلبية الطلب واعتزلت الفن فترة ثم عادت بعد ذلك بعد أن طلب منها الرئيس بومدين من خلال مكالمة هاتفية واخبرها انه يريد أن تغني في عيد الاستقلال 20 للجزائر وكانت هذه بمثابة طوق نجاة لها لانها كما قالت وردة أنها تعشق الغناء.

حقيقة هروب وردة الجزائرية ووالدها من حكم بالإعدام:

تحدث رياض القصري ابن وردة الجزائرية من خلال حوار من أحد حواراته التلفزيونية,أن والدة وردة كانت هاربة من حكم اعدام هى وجدة، وقد صدر حكم الاعدام من احدى المحاكم الفرنسية، ينصف الحكم على إعدام وردة الجزائرية بسبب انها كانت تدعم المقاومة الجزائرية بفنها في الغناء وأنها تسندها معنويا,كما أنه صدر نفس الحكم على والدها محمد فتوكي بعد أن تم كشف تستره على مخازن تحوي سلاح للمقاومة، وهذا الأمر الذي تطلب منهما ترك بيروت خوفا من أن يقع الحكم عليهم بالتنفيذ.

وردة الجزائرية” بليغ حمدى كان زوجا فاشلا”وغنائى لمبارك غلطت حياتى:

وردة الجزائرية وبليغ حمدى زوجها
وردة الجزائرية

*صرحت الفنانة وردة في حوار في إذاعة نجوم اف ام في عام 2011,انها غلطة حياتها عندما غنت للرئيس السابق محمد حسنى مبارك,وعبرت انها كانت لابد أن تغني للشعب وليس للرئيس مبارك.

*وفي حوار في برنامج “هذا انا”قالت وردة أن زوجها من بليغ حمدى كان زواجا فاشلا,حيث انه لاتتحمل العيش معه وانفصلت بعد سبع سنوات,وقالت انها سوف تكرر عبارة أن زوجها بليغ كان زوج فاشل,وبالرغم من أنه فنان عظيم إلا أنه كان شئ التصرف معها.

وردة الجزائرية
وردة الجزائرية بليغ حمدى

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.