وكيل نيابة قال لممرضة أنتى متعرفيش بتكلمي مين والرد مفاجأة

شهد المستشفى التعليمي الفرنساوي التابع لجامعه طنطا مشادة كلاميه بين شقيق وكيل نيابة وإحدى الممرضات العاملات بقسم الرمد تدخل وكيل النيابه لتهدئه الموقف ولكن لم يجدي تدخله بشئ وفشلت محاولته لتهدئه الموقف وتصاعد الأمر بينهما حتى أصيبت الممرضه بعد أن تم دفعها وشاهدتها باقي الممرضات فتجمهرن على الفور طالبين حق زميلتهم وتم إستدعاء الشرطه.
على الفور أنتقل العميد محمد السروجي مأمور قسم أول طنطا الي المستشفى وتبين من التحريات الأوليه أن أطراف الواقعه وكيل نيابه بالنقض وممرضه تعمل بقسم الرمد اسفرت التحريات أن الواقعه بدأت بمشاده كلاميه بينهما سببها أن شقيق وكيل النيابه طلب من الممرضه دخول والدته واستثنائها من الدور نظرا لظروفها الصحيه وأنها لا تستطيع الآنتظار.
فرفضت الممرضه بشده وأكدت على ضروره المساواه بين جميع المرضى فرد شقيق وكيل النيابه غاضبا انتي ما تعرفيش بتكلمي مين فأحتدت عليه الممرضه وتدخل وكيل النيابه للتهدئه بين شقيقه والممرضه ولكن أحتد الأمر الي أن دفع وكيل النيابه الممرضه فسقطت على الارض واصيبت بكسر في اسنانها وخصوصا أن الممرضه كانت فالشهور الأولي من الحمل فاحتجز العاملون بالتمريض وكيل النيابه تضامنا مع زميلتهم لتحرير محضر بالواقعه.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.