جدل على الفيس بوك بعد إعلان أحد الأشخاص أن كسوف الشمس يتبعه علامة الساعة الكبرى

قام أحد الأشخاص على موقع الفيس بوك بنشر تدوينه يزعم فيها أن علامة الساعة الكبرى  تتبع كسوف الشمس الموافق 21 أغسطس من العام الجاري، وقد قام العديد من الأشخاص بتصديقه والإيمان بفكرته والبعض الآخر قد هاجم التدوينه وكذبها كليا، والبعض الآخر بحث في السنه والقرآن ولم يجد دليلا واحدا على مصداقية حديثه، وكان مضمون التدوينة كما يلي :

جدل على الفيس بوك بعد إعلان أحد الأشخاص أن كسوف الشمس يتبعه علامة الساعة الكبرى 2 13/8/2017 - 3:56 م

جدل على الفيس بوك بعد إعلان أحد الأشخاص أن كسوف الشمس يتبعه علامة الساعة الكبرى 1 13/8/2017 - 3:56 م

نهاية العالم وكسوف الشمس

و لعل السبب في تلك المقولة هو انتشار إشاعة توضح أن موعد نهاية العالم سيكون بعد كسوف الشمس بحوالي شهر كامل والموافق بحسب زعمهم يوم 23 سبتمبر من الشهر القادم بسبب اصطدام كوكب مجهول بكوكب الأرض، والغريب في ذلك الأمر أن الدكتور أشرف تادرس ” رئيس قسم الفلك بمعهد البحوث الفلكية ” قد أكد أن هذا الكلام عاري تماما من الصحة، وأن نهاية العالم ما هي إلا محض إشاعات يُروجها البعض، كما أن الكواكب الموجودة في المجرة معروفه لدى العلماء وليس هناك كواكب مجهولة.

و من الناحية الدينية فإن هذا الكلام لا يتوافق مع أي دين سماوي، فعلامات الساعة الكبرى والصغرى تفصل بينها سنوات كثيرة، كما أن العلامات الصغرى للساعة لم تظهر كلها، وبعد خروج يأجوج ومأجوج سيكون هناك حياة على كوكب الأرض لسنوات وبعدها المسيح الدجال إلى آخر العلامات فكيف تكون نهاية العالم الشهر المقبل !

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    ياجماعه هو الكلام ده بجد ولا ايه

  2. Avatar of
    غير معروف يقول

    هو الموضوع جاد اوى
    لان فى واحد من احد المسافرين عبر الزمن
    وطبعا الكلام ده فيه كتير مش هيسدقو
    بس ده سافر عبر الزمن من عشره سنين سافر لعام 2027
    وقال فى تدوينه انهو فى عام 2027 سيكون عدد سكان العالم 3مليون شخص فقد وسيكون ولا سيكون هناك جيوش ولا اسلحه
    وانو بعض الدول ستختفى تماما من على الارض لان الارض سيكون اغلبيتها مياه وهذا الدول الذى اختفت من العالم ستكون تحت المياه
    الموضوع خطير جدا