مفاجأة جديدة في قضية غادة إبراهيم

نعلم جميعا قضية غادة إبراهيم وأتهامها بإدارة شقق دعارة ومنافية للآداب العامة، ولكن يبدو أن هناك تطورات كبيرة جداً في القضية حيث أنه استمعت المحكمة إلى شهادة الشهود، والتي حملت الكثير من المفاجآت التي سوف تغير مجري القضية بالكامل، حيث قال الشهود أن الفنانة تؤجر الشقق ولا تعرف ما يحدث بداخلها، وأنها تأتي من أجل أخذ الإيجار أو يرسله إليها حارس العقار، وكانت الشهادة من حارس العقار الأول يدعي أشرف كالآتي :”الفنانة ملهاش أي علاقة بحاجة، كانت بتاخد الإيجار وتمشي، مكنتش تعرف مين طالع ومين نازل وملهاش دعوة”.

مفاجأة جديدة في قضية غادة إبراهيم 1 11/3/2016 - 3:47 م

غادة إبراهيم

أما بالنسبة إلى شهادة الشاهد الثاني في قضية غادة إبراهيم يدعى أبو يوسف كانت كالآتي :”الفنانة لم يكن أي علاقة كانت تأخذ الإيجار وتمشي، وانه في بعض الحالات يأخذ الإيجار ويرسله إليها، وأن تلك القضية كيدية من أجل الإشهار بالفنانة”، وذلك على حد قوله وكانت المفاجأة الكبري بعد ذلك، هي حصول فتاة قاصر تدعي “آلاء” على براءة.

و كانت تلك الفتاة قد أقرت بأنها تمارس الأعمال المنافية للأداب في بعض العقارات الخاصة بالفنانة غادة إبراهيم، وقضت محكمة دار السلام في جلسة 24 من شهر فبراير الفائت ببرائتها، رغم أنها اعترفت بممارسة الأعمال المنافية في التحقيقات، وعلى ذلك أصر المحامي عبد الدايم النجار محامي الفنانة على حصولها على البراءة، أستنادا إلى حصول تلك الفتاة على البراءة.

كما أنها كانت تريد التحدث في خلال الجلسة وهو ما رفضة المحامين الذين يدافعون عنها، حتى لا تتفوه بكلمة تستخدم ضدها في القضية، وعلى ذلك قامت الفنانة بالتزام الصمت نهائيا، وقال المحامي أن الفنانة لم تكن ضمن من تم القبض عليهم أي أنها لم تكن متلبسة، وهو ما يقوي وضعها في القضية وأيضا ليست مدمنة على الكحوليات أو المخدرات.

و قد طلب محامي الفنانة غادة إبراهيم بعرضها على الطب الشرعي، وتمسكت بذلك لأنها لا تتناول الكحوليات والمخدرات، كما أن حصول الفتاة القاصر على حكم البراءة، هو خطوة جيدة من أجل حصولها على البراءة.