قانون الطوارئ-يطبق على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها الفيس بوك ويضعها تحت المراقبة والعقوبة للمخالف تصل حد المؤبد

صرح الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، ان تطبيق حالة الطوارئ سوف تشمل وسائل الاعلام والصحافة، وأيضاً سيتم تطبيقها على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بغرض ضبط وتنقية الاداء للإعلام المرئي والصحفي، حتى يتم ضبط الشارع المصري، واكد انه في حال المخالفة لقانون الطوارئ اعلاميا، سوف يطبق عقوبة القانون على كل مخالف.

قانون الطوارئ

العقوبة لسوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

أعلن الدكتور على عبد العال، ان أي تجاوزات المخالفات للإعلاميين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام، سوف يطبق عليهم عقوبة الخروج عن منظومة الطوارئ والذي اسند إلى نصف المادة 3 من القانون 162 لسنة 58 من قانون الطوارئ.

كما اكد الدكتور محمد صلاح عبد البديع عضو مجلس النواب، ان تطبيق القانون سوف يرتكز على تنظيم اليات استخدام مواقع “الفيسبوك واليوتيوب، وأيضاً تويتر “واشار أن سوء الاستخدام لأي منها سوف يضع المخالف امام المسائلة القانونية، واحتمالية تنفيذ العقوبة عليه، حيث أن الاعلام والصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، كفيلة أن تزعزع امن واستقرار البلاد في هذه الفترة، واكد أن قوات الداخلية هي من ستحدد هذه الجرائم وعرضها على جهات القضاء، حتى يتم حماية البلاد من الارهاب.

قانون الطوارئ وعقوبة صارمة تصل إلى المؤبد

الجدير بالذكر حسب تصريحات بعض النواب وكما أعلن المحامي حامد سالم، ان العمل بقانون الطوارئ، يستوقف العمل بقانون الاجراءات الجنائية، وان أي جريمة تندرج تحت طائلة الطوارئ ليست قابلة للطعن، وان محاكم الدولة العليا سوف تضع اساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة مسيئة تحت طائلة القانون بأحكام مختلفة قد تبلغ حد الاشغال الشاقة المؤبدة وعلى حسب الجريمة.

ان الجرائم التي سوف يتم المعاقبة عليها سوف يتم ادراجها تحت الاتي” العمل على اهانة كيان الدولة المصرية، التحريض ضد مؤسسات الدولة عامة، أي مساس بأمن البلاد واستقرارها وسلامة ارضها، الدعوة بالتظاهر ضد الدولة ومؤسساتها العليا”


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.