غضب واستياء بالوسط البترولي بعد تعين نجله وزير الأوقاف ومن قبله نجل وزيرة القوى العامة بشركة ميدور البترولية

الواسطة والمحسوبية مازالتا تلقيان بظلالهما على القطاع العام والخاص رغم ما قامت بتبنيه ثورة يناير في عام 2011 من أفكار ومبادئ تنادي بالحرية والمساواة الاجتماعية والعدالة في شتى جوانب الحياة خاصة بعد ما شهده المواطنون في مصر من فساد إداري وتولي من لا يملك من المؤهلات ما يجعله ينال منصب رفيع بالدولة، وقد أثارت أنباء تعيين ابنة وزير الأوقاف بشركة بترولية كبرى استياء العاملين بالوسط البترولي خاصة بعد قرار وزير البترول بوقف التعيينات.

غضب واستياء بالوسط البترولي بعد تعين نجله وزير الأوقاف ومن قبله نجل وزيرة القوى العامة بشركة ميدور البترولية 1 30/4/2017 - 2:39 ص

تعين ابنه وزير الأوقاف

أثار قرار رئيس شركة ميدور والذي يقضي بتعيين ابنة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة في منصب إداري بالشركة نوبة من الغضب بين العاملين بالوسط البترولي خاصة القيادات السابقة في الوسط، إذ أنه قد قام رئيس الشركة أيضا بمطالبة رئيس أحدى الإدارات بالشركة على أن يقوم بتيسير كافة الأمور المتعلقة بتعيين نجلة وزير الأوقاف، كما أن رئيس أحدى الإدارات هو نجل وزيرة القوى العاملة أيضا.

فتح باب التعيين

قيام رئيس شركة ميدور بتعيين ابنة وزير الأوقاف دفع عدد من القيادات السابقة في الوسط البترولي لمطالبة وزير البترول بفتح باب التعيين في الشركات التي تتعلق بالوزارة بعد أن صدر قرار بغلق باب التعيينات بها إلا أن هذا القرار من الواضح أنه لا يشمل أبناء المسئولين في الدولة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.