التخطي إلى المحتوى

استمراراً لظاهرة الإرهاب التي انتشرت في مصر خلال الآونة الأخيرة واستهداف جنودنا من القوات المسلحة وقوات الشرطة أفادت مصادر أمنية الآن لجريدة الدستور عن وقوع هجوم مسلح قام به ملثمون ومسلحون بالأسلحة الآلية على أحد الكمائن الأمنية بدهب في جنوب سيناء، الأمر الذي يعد تطوراً خطيراً في الهجمات على قوات الأمن، لأن انتقال الهجمات المسلحة من شمال سيناء إلى الجنوب أمر خطير يجب الوقوف عنده كثيراً.

وأكدت المصادر الأمنية أن قوات الكمين استطاعت وتمكنت من التعامل مع المسلحين، وأطلقت عليهم الرصاص الحي مما أدى إلى مقتل أحدهم ونجاة الآخر والذي استطاع الفرار بعد قيامه بالهجوم، وعلى الفور قامت قوات الأمن بالدفع بمزيد من قواتها وفرض كردون أمني حول المنطقة بالكامل، بينما انتشرت قوات التدخل السريع بحثاً عن الجناه وعدم الفرار بجريمتهم،

كما أكدت مصادر أمنية للدستور عن عدم وجود خسائر بشرية بين القوات حتى الآن، وأن الخسائر وقعت في صفوف المسلحين حيث تم مقتل أحدهم، وجاري تكثيف العمليات عن المتهم الهارب الذي استطاع الفرار، وذلك طبقاً لمصادر أمنية لجريدة الدستور، وسنوافيكم بالتفاصيل.

عاجل "الدستور".. هجوم مسلح منذ قليل على كمين أمني بدهب في جنوب سيناء وحالة استنفار أمني بين قوات الداخلية

(تحديث).. وحول التفاصيل التي وردتنا الآن من مساعد وزير الداخلية مدير أمن جنوب سيناء اللواء أحمد كامل طايل، أكد طايل أن الحادث ليس إرهابياً، ولكنها كانت محاولة لتهريب كمية من المخدرات، وعند التفتيش في الكمين، حاولوا الهرب فأطلقت القوات النار عليهم، مما أدى إلى إصابة أحدهم وهروب آخر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.