شيرين عبد الوهاب تمتثل للتحقيق.. ونقابة الموسيقيين تمنعها من الغناء داخل مصر لمدة شهرين

حضرت الفنانة شيرين عبد الوهاب إلى نقابة الموسيقيين المصريين مساء الثلاثاء، امتثالا لقرار التحقيق معها على خلفية نشر رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لها، ظهرت فيه وهي ترد على معجبة طلبت منها أغنية “ماشربتش من نيلها”، قائلة: “ها يجيلك بلهارسيا”، في إحدى حفلاتها في الشارقة يناير الماضي.

شيرين عبد الوهاب

وبهذا الصدد قال الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين المصريين، امتثلت الفنانة شيرين عبد الوهاب لدعوة التحقيق معها حول الفيديو وبشان ما ذكرته عن النيل الذي اعتبر الكثيرون إساءة لمصر وشعب مصر: ” إنها وجهت اعتذارها للشعب المصري؛ لاستحقاقه هذا الاعتذار بعد إحساسه بالألم والغضب من مزحة و”هزار سخيف” غير مقصود، ولم تعنه مطلقًا في فيديو بثه متربصون ومترصدون”.

وأضاف هاني شاكر أن الفيديو موجود لكامل الحفل، وفيه الإثبات على حسن نيتها، وأفعالها، وحقيقة مشاعرها، وسلوكها تجاه وطنها، وأشار في تصريح صحفي إلى:  أن ” شيرين قالت إنها تحب وطنها، ولا يستطيع أحد المزايدة عليها، وتعتز بانتمائها لنقابة الموسيقيين، وحضورها التحقيق أكبر دليل على احترامها للوائح وقوانين النقابة”.

واختتم شاكر بالقول مثنيا على الفنانة شيرين بالقول: ” شيرين فنانة كبيرة، وتحملت مسؤولية الموقف تمامًا، واستجابت لقرار مجلس النقابة بصدر رحب، ولا توجد خصومة لها مع النقابة، وما يحدث هو إجراء داخلي فقط؛ للحفاظ عليها، وحمايتها لمكانتها الكبيرة، ولأنها ابنة لهذا الكيان الكبير، الذي مثله عبر تاريخ الفن رموز كبار مثل أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب”، ومن جهتها أشادت شيرين بكل من وقف وساندها في محنتها التي مرت بها.

وعلى خلفية أزمتها الأخيرة بسبب تصريحاتها التي أعتبرت مسيئة لنهر النيل فقد اتخذت نقابة المهن الموسيقية في مصر قرارًا بإيقاف المطربة شيرين عبدالوهاب عن العمل، وجاء نصف القرار على “عدم منح المطربة شيرين عبدالوهاب، أي تصاريح للحفلات لمدة شهرين داخل مصر، بدءًا من تاريخ إيقافها، حتى يوم 14 من شهر كانون الثاني/يناير المقبل”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.