سمير صبري يكشف عن وصية غريبة أوصي بها الفنان محمود عبدالعزيز قبل وفاته، ويفجر مفاجأة جديدة عن سبب وفاته

قام الفنان المصري سمير صبري بالكشف عن وصية غريبة للغاية، أوصي بها الفنان محمود عبد العزيز قبل وفاته، وأكد أكد صبري بأن الفنان الراحل محمود عبدالعزيز قد طلب منه وأوصاه بدفنه بمقابر العائلة بالأسكندرية، وخاصة بجوار البحر، وأوضح صبري أن الفنان الراحل قد أوصاه بتلك الوصية لعشقه لمدينة الأسكندرية مسقط رأسه، وأنه يعشق البحر ورائحة اليود المنبعثة منه، مشيرا أنهما كانا يتنافسان في أن يعزم أحدهما الأخر على “أكلة سمك مشوي” وذلك قبل وفاة الراحل محمود عبد العزيز.

محمود عبدالعزيز

وأسرد صبري أنهما للأسف لم يجمعهما أعمال فنية سويا، ولكن جمعهما حب الفن وحب الأسكندرية، كذلك إشتركا معا في حب الفنانين، زكي رستم وإستيفان رستي، مؤكدا أن الفنان الراحل كان يحب تقليد ستيفان، وعبد الفتاح القصري، وزينات صدقي، وأضاف صبري “أن الفنان الراحل كان أبا مثاليا، وساندته حتى أخر أيامه أنا وصديقتي بوسي شلبي، ومنذ عشرين عاما أصيب عبدالعزيز بألم في معدته، وشك الأطباء أنه يعاني من سرطان المعدة، لذلك سافرت معه إلي باريس لإجراء الفحوص الطبية”.

وتابع صبري قائلا: “خلال تواجدنا في الطائرة أوصاني بأنه إذا وافته المنية، أن يتم دفنه في الاسكندرية وأن يتم رش مياه البحر على قبره، وواصل سمير صبري حديثه، وظل في المستشفى لمدة 6 أيام لإجراء فحوصات، ثم العملية، وبعد شفاءه دخلت عليه ومعي زوجته الأولى وشقيقه، فضحك وقال من الظاهر أنه لن يتم رش الماء الآن”، وروى أن الساحر قد أصيب بصدمة شديدة بعد عرض فيلم إبراهيم الأبيض، وذلك بسبب حذف الكثير من مشاهده فيه، دخل بعدها في عزلة وأطلق لحيته لمدة تترواح من 4 إلى 5 شهور، حتى إنه قرر ألا يقدم أي أعمال فنية بعده.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.