رقصة كيكي تثير جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وبالأوساط الدينية والأمنية في مصر

رقصة كيكي أو ما تعرف برقصة ” تحدي كيكي” التي يجري تأديتها من خلال النزول من السيارة وهي تسير ثم الرقص على أنغام أغنية  “In My Feelings” للمطرب الكندي دريك، تسابق الشباب وبعض المشاهير في أدائها على بعض الطرق المصرية في التجمع الخامس والمقطم ومدينة الـ6 من أكتوبر، مما أثارت جدلا واسعا في مصر خلال الأيام القليلة السابقة عبر مواقع التواصل الإجتماعي والأوساط الدينية والأمنية المصرية، لا سيما بعد تدأول مقاطع فيديو التي أظهرت عدد من الشباب وهم يؤدون رقصة كيكي ومنهم فنانين مشهورين على رأسهم الفنانات دينا الشربيني، وياسمين رئيس، ودرّة.

رقصة كيكي تثير الجدل في مصر

رقصة كيكي تثير جدلا بالاوساط الدينية والامنية

بعد أن تم تدأول مقاطع فيديو تظهر عدد من الشباب وبعض من مشاهير الفن في مصر وهم يؤدون رقصة كيكي، ثار جدل واسع داخل مصر على مواقع التواصل الأجتماعي وفي الأوساط الدينية والامنية المصرية وسط مخاوف من تزايد أعداد الشباب الذين يؤدون رقصة كيكي، فعلى صعيد مواقع التواصل لقيت الرقصة ردود فعل ساخرة، وحصرها بأبناء الاغنياء.

رقصة كيكي من وجهة نظر الدين

أما دينيا فكان الرأي تحريم الرقصة شرعا وفي ذلك قال محمود المهدي الأستاذ في جامعة الأزهر: “المشاركة في تلك الرقصة حرام شرعًا، كونها تعرض حياة مؤديها وحياة الآخرين إلى الخطر وإمكانية الموت”،  وأضاف المهدي في تصريحات صحفية: إن “تعاليم الدين الإسلامي تمنع مثل تلك الحركات على الطريق العام، لأن الإسلام حرم تعطيل حياة الناس والطرق العامة، كما تلاشت الحرية الشخصية حال اختلاطها بضرر الآخرين”.

رقصة كيكي من وجهة نظر القانون

ومن جهة أخرى  ومن وجهة نظر أمنية وقانونية قال الخبير في مجال قانون المرور اللواء مجدي الشاهد: إن “الرقصة الجديدة مخالفة لنصوص قانون المرور”، واشار إلى أن السلطات المختصة بصدد التصدي لهذه الظاهرة وبالفعل بدأت بحصر أسماء وأرقام سيارات المشاركين فيها، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية  وإنزال العقوبات الرادعة بحقهم، وفي تصريح لقناة  “cbc extra”القضائية أوضح أن:  “المادة 81 مكرر من قانون المرور نصت على أن كل شخص يغلق أو يقتطع جزءًا من الطريق أو يمنع استخدام جزء من نهر الطريق يؤدي إلى إعاقة المرور ويعرض الأرواح والأموال للخطر يعاقب بالحبس عامًا وغرامة تتراوح ما بين 1000 إلى 3 آلاف جنيه أو إحدى العقوبتين، وتتضاعف مع ارتكاب الفعل خلال عام”.

وأشار الشاهد إلى أن “الفقرة الأولى من المادة نفسها نصت على أن أصحاب المركبات الذين يتسببون في تعطيل حركة المرور يعاقبون بغرامة من 500 لـ2000 جنيه والحبس مدة لا تزيد عن سنة، كما أن القانون يعاقب أي قائد مركبة لا يغلق الأبواب متعمدًا أثناء السير بغرامة تتراوح ما بين 100 إلى ألف جنيه”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.