حسنى مبارك لـ«مروجي شائعات وفاته»: أنا هفضل عايش وهمشي في جنازتكم

شهدت الفترة الماضية منذ ثورة 25 يناير وحتى هذه اللحظة خروج الكثير من الأخبار عن الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وذلك أثناء تواجده في المستشفى وهو على ذمة المحكمة المصرية، وما تمر إلا ساعات حتى يخرج الأستاذ فريد الديب أو أحد المقربين من الرئيس المخلوع وينفي صحة الأخبار.

ويعتبر أكثر هذه الأخبار والتي تم الإعلان عنها أكثر من مرة، خبر وفاة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وكان الرد يأتى مسرعاً من الأستاذ فريد الديب الذي ينفي صحة هذه الخبر وتأتى هذه الأخبار بسبب أن عمر الرئيس المخلوع يقترب من الـ 90 عاماً ويمر بصحة سيئة ويعانى من الكثير من الأمراض.

وحيث سخر الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، من شائعات “وفاته”، التي تتكر باستمرار، منذ رحيله عن حكم البلاد، في أعقاب ثورة 25 يناير ونقلت الصحفية دينا الحسيني، التي أجرت تسجيل صوتي لمبارك، عقب براءته من قضية قتل متظاهري ثورة 25 يناير، عن الرئيس الأسبق، قوله إنه متابع جيد للصحافة، ومن فترة للثانية يقرأ خبر عن وفاته وعلق بتصريح ناري عن نشر مثل هذه الأخبار.

حيث علق الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك عن هذه الإشائعة التي تم نشرها أكثر من مرة قائلاً :” “اللي بيكتبوا أني في الإنعاش ومت إكلينيكاً.. ده هما في الإنعاش، وأنا هفضل عايش وأمشي في جنازتهم كلهم”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.