لمواجهة الموجة الثانية لجائحة كورونا قرار هام من الحكومة

عقدت الحكومة المصرية اجتماعًا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع السادة الوزراء، وتمت مناقشة العديد من القضايا والملفات البالغة الأهمية وعلى رأسها الاستعدادت الخاصة بمواجهة الموجة الثانية لجائحة كورونا العالمية، والتي أسفرت عن ملايين الإصابات والوفيات بمرض كوفيد -19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، على مستوى العالم، وجدد مدبولي التأكيد على ضرورة اتخاذ الوزراء كل في وزارته ما يلزم من اجراءات احترازية لمواجهة الموجه الثانية لكورونا.

لمواجهة الموجة الثانية لجائحة كورونا قرار هام من الحكومة

الموجة الثانية لجائحة كورونا

لمواجهة الموجة الثانية لجائحة كورونا قرار هام من الحكومة
لمواجهة الموجة الثانية لجائحة كورونا قرار هام من الحكومة

تخفيف الزحام في أماكن العمل

وطلب رئيس مجلس الوزراء من الوزراء العمل على تخفيف الزحام في أماكن العمل في مختلف الوزارات ومديرياتها، وبشكل يضمن سير العمل وعدم الإخلال به.

وشدد مدبولي على أن الموجة الثانية لجائحة كورونا سوف تكون أشد خطورة وأكثر فتكًا من الموجه الأولي، وفقًا لما أوردته التقارير من دول مختلف دول العالم التي بدأت البعض منها في تطبيق الإغلاق العام لموجهة الموجة الثانية.

التشديد على الالتزام بالتدابير الاحترازية

وفي إطار مواجهة الموجة الثانية لجائحة كورونا شدد مدبولي خلال الإجتماع على ضرورة التزام الجميع مواطنين ومسؤولين بالتدابير الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا بالموجة الثانية والتقليل من عدد الإصابات بالفيروس المستجد.

ويجدر الذكر أن الحكومة طبقت العديد من التدابير الاحترازية منذ شهر مارس الماضي واستمرت لمدة 6 أشهر مع التخفيف منها بشكل تدريجي، وعودة الحياة إلى طبيعتها.