السيسي يأمر الأجهزة الأمنية بمواجهة الإرهاب الذي يهدد زعزعة الوطن

تمر مصر الأحداث الأليمة التي شهدتها البلاد مؤخراً من تفجيرات الهرم وتفجير الكنيسة والتي راح ضحيتها أناس أبرياء ما يقرب من 25 قتيل و40 جريح لما أحدثته تلك الأحداث من بلبلة داخل المجتمع المصري وخصوصاً بعد أن أثبتت أن تلك التفجيرات نتيجة خلل أمني بحت سوء في انفجار الهرم أو أنفجار العباسية مما دعا الرئيس السيسي لأخذ موقف من الجهات الأمنية وعقد اجتماع مع وزير الداخلية طارئ لبحث التواجد الأمني في الأماكن العامة.
حيث كلّف الرئيس عبد الفتاح السيسي وزير الداخلية ، بتكثيف التواجد الأمني بالمتنزهات والأماكن العامة، فضلًا عن المناطق المحيطة بالمنشآت الحيوية في جميع أنحاء الجمهورية، وتحلي جميع الأجهزة الأمنية وأفرادها بأعلى درجات الاستعداد والحيطة والحذر واليقظة.
للمحافظة على الأمن والأمان للمحافظة على أرواح المواطنين والمنشآت العامة.
وأكد السيسي، خلال اجتماعٍ عُقد، اليوم، مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بحضور وزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والخارجية، والداخلية، والعدل، والمالية، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية، أهمية تكاتف الجميع، مسئولين ومواطنين، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة البلاد وإحباط مساعي قوي الإرهاب لزعزعة استقرار الوطن حيث أكد أننا مسئولين أمام الله للحفاظ على ارواح المواطنين والقضاء على الإرهاب الذي يهدد أمن مصر

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.