(الحلقة الأولى) من فساد المجلس القومي للسكان

طارق توفيق_ مقرر المجلس القومي للسكان
طارق توفيق_ مقرر المجلس القومي للسكان

نشر احد موظفي المجلس القومي للسكان، فساد هذا المجلس، كما ينوي عمل سلسلة وحلقات لما يحدث من فساد داخل المجلس

طارق توفيق_ مقرر المجلس القومي للسكان

فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية
تحية احترام وتقدير.. وبعد،،

يتشرف بتقديم هذا لسيادتكم / أحمد عبد الله إبراهيم من العاملين بوظيفة باحث أول شئون إدارية بالدرجة الأولي بالمجموعة النوعية لوظائف التنمية الإدارية بالمجلس القومي للسكان – مدير الشئون الإدارية سابقاً – المقيم برقم 16 شارع 13 – المساكن الشعبية – حلوان.
وباديء ذي بدء فأنا أكتب لسيادتكم – رأساً – استناداً إلي أن الإرادة السياسية هي العامل الرئيسي في مكافحة الفساد والقضاء عليه، لأن التشريعات المصرية المتعلقة بالفساد تنظر إليها الأجهزة الرقابية والإدارية والتحقيقات، كما لو أنها أفرغت تماما من دورها.
نظراً لتراجع دور المجلس القومي للسكان وتفشي الفساد فيه وغياب العدالة به وتراجع الأجهزة الرقابية عن دورها الأصيل في مواجهة ظاهرة تفشي الفساد الذي أصبح خطر على الأمن الاجتماعي والنمو الاقتصادي والأداء المالي والإداري ويأتي على الأخضر واليابس. وليس ثمة دليل على ذلك سوي أن الجهاز المركزي للمحاسبات يتحدث في مخالفات هزلية تسرب إليه بفعل فاعل!ويغض بصره عن المخالفات الجسيمة، وغني عن البيان أن الفساد هو “سوء استخدام أو استعمال المنصب أو السلطة للحصول على أو إعطاء ميزة من أجل تحقيق مكسب مادي أو قوة أو نفوذ على حساب الآخرين.
وهدياً بما سبق، فقد أخذنا على عاتقنا مواجهة هذا الفساد وفضح الفاسدين أمام الأجهزة الرئاسية والرقابية دون الإلتفات لرسائل التهديد التي ترد إلينا من أذناب الفاسدين.
فقد أصبح قائل الحق الأمين على المصلحة العامة شقياً بإخلاصه وأمانته مرغوباً عنه، وأصبح النقل والاضهاد مصير كل من لا يمثل لرغبات وأهواء سادة المجلس!
وحتى لا نطيل على سيادتكم، فيعلم القاصي والداني مدي الخلافات الجارية بين نائب وزير الصحة والسكان للسكان (أ.د/ مايسة شوقي) وبين مقرر المجلس القومي للسكان (أ.د/طارق توفيق) لدرجة أنه إذا عقدت نائب الوزير اجتماع لمديري الإدارات لتكليفهم بأعمال فنية، يقوم مقرر المجلس بالاجتماع مع نفس المديرين لمطالبتهم بأعمال أخري! الأمر الذي أدي إلي حدوث حالة تخبط واستياء بين العاملين من حالة الفوضي الجارية بالمجلس!
وفي إطار تفشي الفساد وتدهور الحال بالمجلس القومي للسكان، بعث إلينا مقرر المجلس القومي للسكان (أ.د/طارق توفيق) مستند مع أحد العاملين لمطالتي بكتابة شكاوي كيدية ضد نائب وزير الصحة والسكان للسكان (أ.د/ مايسة شوقي) ! نعم يا سيدي إلي هذه الدرجة وصل تفكير مقرر المجلس القومي للسكان الذي تفرغ للمؤامرات على حساب المشكلة السكانية والشاهد على ذلك أن تعداد مصر قد تخطي مائة مليون نسمة في الوقت الذي تفرغت فيه الإدارة للصراع فيما بينهم وإعداد المكائد.
وقد رأيت إحاطة سيادتكم لا سيما أن أحد طرق معالجة الفساد وضع الشخص المناسب في المكان المناسب بالاعتماد على الكفاءة والابداع العلمي وعدم الاعتماد على العلاقات الشخصية والمحسوبية والواسطة والعلاقات الاسرية.
مع خالص الدعاء بأن يوفقكم المولي سبحانه وتعالي في التوجيه لكافة الجهات المسئولة نحو سرعة تصويب الأوضاع في ظل تدهور أحوال المجلس في ظل قياداته الحالية مما أدي إلي تفاقم المشكلة السكانية.
على وعد بلقاء في الحلقة الثانية بالحديث عن الفساد المالي ونبدأ فيه بالحديث عن مبلغ 300 ألف جنيه حصل عليهم مؤخراً مقرر المجلس القومي للسكان من معالي وزير الصحة والسكان بهدف عمل أنشطة فحدثت مهازل سوف يلي سردها فيما بعد.
وتفضلوا سيادتكم بقبول وافر التقدير والاحترام،،
مقدمه لسيادتكم
أحمد عبد الله إبراهيم


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.