التفسير العلمى لظاهرة البرق بدون رعد التي حدثت في الإسكندرية

حدثت ظاهرة طبيعية نادرة فجر امس في الأسكندرية حيث شاهد الناس برق بدون سماع صوت الرعد ما اثار الذعر بينهم وجعلهم يقولون أن هذا دليل على نهاية العالم الوشيكة,لكن هذا امر خاطئ فما حدث له أكثر من سبب علمى,كما أن يوم القيامة علمه عند الله,ولابد من ظهور العلامات التي اخبر بها رسولنا الكريم والتي لن تخفي على احد من سكان العالم حتى وان كان يسكن تحت الأرض ولا يستعمل اى من وسائل التكنولوجيا!.

البرق كما هو معروف,عبارة عن ضوء مبهر يظهر في السماء نتيجة تصادم سحابة تحمل شحنة كهربائية موجبة واخرى تحمل شحنة كهربائية سالبة، حيث ينتج عن هذا التصادم شرارة قوية يصدر عنها ضوء قوى للحظات ثم يختفى,وعادة ما يعقب هذا الضوء صوت قوى يسمى الرعد,ويطلق على الرعد والبرق معا اسم,الصاعقة.

عادةً لا يوجد برق بدون رعد أو رعد بدون برق لكن حدوث ذلك امر وارد علمياً وليس مستحيلاً، لكن يحدث فقط في ظل ظروف معينة,لكنه لا يحدث فعلياً فإذا كان هناك برق لكن لم يرافقه صوت رعد فهذا لأننا لم نسمع الصوت بسبب ظروف معينة لكنه حدث فعلاً والعكس,اما حدوث برق بدون رعد فعلياً فهذا يحدث فى حالة واحدة وسنوضح كل ذلك فيما يلى وفقاً لمركز نوا للطقس التابع لوكالة ناسا ومواقع الأرصاد الجوية العالمية.

يقول العلماء,ان البرق الذي يحدث بدون رعد له عدة أسباب علمية,منها أن الرعد الذي حدث كان بعيد جداً فلم يصلنا صوته نظراً لبعد العاصفة,او أن البرق الذي حدث حدث بسبب الحرارة وهذا يحدث بكثرة في العواصف التي تحدث في فصل الصيف كما هو الحال الآن فنحن في اخر ايام الصيف,كما يمكن أن يكون هذا البرق انعكأس لبرق بعيد جداً عكسته السحب وبالتإلى لا يتم سماع صوت الرعد الذي يصاحبه,نظرا لأن سرعة الضوء أسرع بكثير من سرعة الصوت فالرعد يصل الينا بسرعة الصوت كما أن الرعد في البحر والسهول لا يمكنه أن يسافر ابعد من 10 اميال,وعادةً لا يمكننا سماع الرعد الذي يحدث على بعد أكثر من 5 اميال,اما إذا سمعت رعد بدون برق فعلى الأرجح أن البرق حدث داخل السحابة وحجبت السحابة أو المطر ضوء البرق,اما عن ضرب البرق لنفس المنطقة أكثر من مرة فهذا امر طبيعي ويحدث كثيرا.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
عرض التعليقات (2)