محاولات إنقاذ الطفل “ريان” من بئر بعمق يصل إلى 60 متر بالمغرب

جميع مواقع التواصل الاجتماعي تتداول قصة الطفل المغربي “ريان” الذي اسقط في بئر عميق في منطقه (مجتمع تمروت) بداخل(ولاية شفشاون شمال المغرب)،
وتسعى السلطات المغربيه ساعية وجاهدة في إنقاذ الطفل المغربي الصغير “ريان” وبالفعل بدء في الحال فور سقوطه بالبئر فريق الإنقاذ بالعديد من الحلول للوصول إلى الطفل والحرص الشديد لتجنب أي انهيارات ارضية.

سقوط الطفل “ريان” في بئر عمقه 60 متر:

الطفل “ريان”مغربي يبلغ من العمر خمس سنوات اسقط في بئر عمقه 60متر منذ يوم الثلاثاء وبمجرد علم الأهالي من حوله أبلغوا السلطات لسرعه إنقاذه حيث كان يعاني من ضيق الإختناق ونقص الأكسجين ويوجد بدون طعام لمدة طويلة، لكن كان يوجد العديد من العقبات أمام إنقاذ الطفل ريان من البئر الذي يصل عمقه إلى 60 متر، حيث أن كان البئر ضيق جداً ولا يستطيع توسيعه حيث أن الرمال والأحجام الناتجة من عملية التوسيع سوف تسقط على الطفل بأسفل البئر، وأنتشر شعور القلق والخوف بداخل كل من بالبلد بل والعالم اجمع.

جهود الحكومة المغربية لمحاولة إنقاذ الطفل ريان :

كان يوجد العديد من الخطط لمحاوله إنقاذ الطفل “ريان” من البئر وهي كالآتي:-

  • اولاً توسيع البئر مع ملاحظة أن الحجارة والغبار سوف تسقط على الطفل ريان وهذا يسبب له العديد من المخاطر.
  • ثانيا وهو هبوط رجال الإنقاذ إلى وذلك ما حدث بالفعل ولكن بغير جدوى بسبب حدوث لهم حالة من ضيق التنفس.
  • وكان الحل الثالث هو الحفر الافقي الموازي للبئر.
    بالاضافه الى توفير الإسعافات المتوفر بها وسائل الإنعاش ومجهزة بكافة الوسائل الطيبة والعديد من الكوادر الطبية للمساعدة في نقل الطفل الي المستشفي المتخصص.

وفي النهاية نرجو من الله حماية الطفل وعدوتة الي والدته خاصة وقد طلبت والدته من الجميع الدعاء لطفلها ان الله يخرجه من البئر بسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.