رحيل الباجي قايد السبسي والسيسي يرسل رسالة عزاء إلى الشعب التونسي

توفي الباجي قايد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية عن عمر ناهز الاثنين وتسعين عامًا اليوم الخميس الموافق 25 يوليو 2019 وهو اسمه محمد الباجي بن حسونة قايد السبسي وولد في سيدي بوسعيدي يوم 29 نوفمبر – تشرين الثاني عام 1926 وهو أول رئيس يفوز في انتخابات ديمقراطية في تاريخ تونس في شهر نوفمبر – تشرين الثاني عام 2014ولقد درس الحقوق وعمل لفترة طويلة محاميًا في الاتحاد العام التونسي للشغل وهو الرئيس الرابع في تاريخ الجمهورية وهو مؤسس حزب نداء تونس العلماني عام 2012 الذي قال عنه محسن مرزوق، مدير حملة الباجي الانتخابية: (نحن حزب ليس ضد الإسلام ونحن حزب ضد الأسلمة أي استعمال الإسلام لغايات سياسية ولكن نعتبر أنفسنا أيضًا كحزب علماني وعندما نقول علماني لا يعني ذلك أننا ضد الدين فنحن كلنا مسلمون).

رحيل الباجي قايد السبسي والسيسي يرسل رسالة عزاء إلى الشعب التونسي

أهم المناصب التي شغلها القايد السبسي

وشغل السبسي الراحل مناصب عليا في الدولة بدأها مع أول رئيس تونسي بعد الاستقلال الحبيب بورقيبة، وتدرج في المناصب وتولى ثلاث وزارات سيادية وهي وزارة الداخلية، ووزارة الدفاع، ووزارة الخارجي، وبعدها تولى منصب رئيس الوزراء بعد الثورة التي أطاحت بنظام بن علي في الفترة ما بين فبراير – ديسمبر 2011 وتاريخه في السياسة وتقلد المناصب جعله يوصف بالسياسي المخضرم، وواجه اتهامات بتعذيب معارضين أثناء توليه وزارة الداخلية في عهد بورقيبة ورفع معارضوه دعوى قضائية ضده عام 2012 وهي تهمة نفاها بنفسه، ويعتبر معارضون أن تقدمه في السن لم يمثل الثورة التي قادها الشباب التونسي.

وفي عهده ألغى مرسومًا يمنع زواج التونسية المسلمة من غير المسلم وأعلن دعمه لمشروع يضمن المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة.

السيسي ينعي وفاة الباجي قايد السبسي

ونشرت صفحة المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية نعيًا قالت فيه:  “ينعي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ببالغ الحزن السيد رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي الذي توفاه الله اليوم. وإذ يتقدم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بخالص التعازي والمواساة لأسرة الرئيس الباجي قايد السبسي وللشعب التونسي الشقيق، فإنه يؤكد أن المساهمة التاريخية للرئيس السبسي في مسيرة تطور تونس وتعزيز استقرارها سيسجلها التاريخ بأحرف من نور، وستستمر سيرته حية وفاعلة في وجدان الشعب التونسي والشعوب العربية جميعاً.”.