تقرير أمريكي: الوضع في مصر الفترة المقبلة سيكون في غاية السوء!

تحدث تقرير في موقع “جيوبوليتيكال فيوتشر” الأمريكي عن الوضع في جمهورية مصر العربية خلال الفترة الحالية والفترة القادمة، مؤكداً على أن الوضع الحالي في غاية السوء، وأنه خلال الفترة القليلة القادمة سوف يكون أسوء، وأنه لا يوجد أي حلول لدي الحكومة الحالية لتقديمها لحل المشاكل التي تواجه مصر في الوقت الحالي.

مصر

وأضاف التقرير، أن الحكومة المصرية في الفترة الماضية، قد قامت بإتخاذ مجموعة من القرارات الإقتصادية الصعبة جداً، من أجل الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، والتي سوف تؤدي إلى إرتفاع الأسعار بشكل جنوني في المرحلة القادمة، وما سيكون له تأثير مباشر على المواطن العادي.

وأردف الموقع في تقريره الذي نشر في 21 من الشهر الحالي، أنه لا يوجد أي بوادر لتحسن الأوضاع في مصر خلال المستقبل القريب، وأن الخطر الأكبر على الحكومة الحالية ليس من الشعب أو المظاهرات، وإنما من الخطر الحقيقي من الحكومة نفسها وما تقوم به من قرارات، فهي تدمر نفسها بنفسها بتلك الخطوات الكبيرة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.