تركيا والكويت يطلبون من رعاياهم مغادرة العراق فورًا بسبب التطورات الأمنية الجديدة

بعد التطورات الأمنية في العراق، ووقوع عدد من الضحايا  طلبت تركيا اليوم الثلاثاء من مواطنيها مغادرة العراق فورًا، وذلك بسبب أحداث العنف الواقعة في العاصمة العراقية «بغداد»، بعد اعتزال مقتدى الصدر (زعيم التيار الصدري) للعمل السياسي بشكل نهائي.

كما أن بلاد الكويت أيضا قد دعت مواطنيها لمغادرة العراق، كما قررت إيران كذلك إغلاق الحدود البرية مع العراق باستثناء الأهداف التجارية.

وأفادت وسائل إعلام عراقية، بأن هناك اشتباكات عنيفة للغاية تحدث بداخل المنطقة الخضراء الواقعة في وسط بغداد.

فقد تعرضت المنطقة الخضراء في بغداد للقصف، اليوم، فتم إطلاق عدد من الصواريخ على مجمع سكني.

فوصل عدد الصواريخ إلى أربعة، وقبلها بدقائق معدودة، سقطت قذائف على نفس المنطقة، و مصدرها منطقة الحبيبة ومنطقة البلديات الواقعة في شرق بغداد والتي تسببت في أضرار كبيرة للغاية.

ومنذ صباح اليوم الثلاثاء، بدأ إطلاق النار مجددا مع وجود اشتباكات عديدة متفرقة في محيط المنطقة الخضراء، وكانت حصيلة الضحايا بسبب هذه الاشتباكات قد ارتفعت إلى حوالي 30 قتيلا.

وبسبب ذلك أعلنت الحكومة العراقية، في يوم أمس الاثنين، عن تعطيل العمل اليوم الثلاثاء في كافة المحافظات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.