تحالف بين “قطر” و”السعودية” من اجل معاقبة “مصر”

توجه وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن إلي دولة أثيوبيا، بعد أن أنهي زيارتة إلي جمهورية مصر العربية، وذلك من أجل إعلان توقيع 11 مذكرة تفاهم ما بين دولتي قطر وأثيوبيا، وهو الأمر الذي يزعج القيادة المصرية بشدة، بسبب كثرة الزيارات من الجانب السعودي والقطري إلي أديس أبابا للضغط ومعاقبة مصر بتهديد امنها المائي من خلال دعم دولة أثيوبيا.

مصر والسعودية وقطر

وتلك الزيارة القطرية، تاتي بعد أيام قليلة جداً من الزيارة التي قام بها مسؤولين سعودين إلي دولة أثيوبيا، وكانت تلك المرة الأولي التي يزور فيها مسئول سعودي سد النهضة الأثيوبي، وربما تكون تلك رسالة واضحة إلي النظام المصري أن الجانب السعودي والقطري قد إختار ورقة أثيوبيا والسد من أجل معاقبة مصر.

وقد أشار عدد كبير من المحللين السياسين، أن الزيارات التي تقوم بها السعودية وقطر هي نوع من أنواع المكايدة السياسية، وهي محاولة من اجل معاقبة النظام المصري والقضاء على حلم الإستقرار الذي يراوض الوطن المصري في الفترة الحالية، وربما يكون لإخضاع مصر لمطالب الدولتين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.