بالفيديو: ناسا تطلق اسم عالم عربى على منطقة بكوكب بلوتو وتنشر أولى الصور الواضحة لسطح الكوكب

نشرت وكالة ناسا الفضائية,صور جديدة لمنطقة على كوكب بلوتو اطلقت عليها الوكالة اسم “سلسلة جبال الإدريسى”,وتقول ناسا انها الصور الأكثر دقة التي تم التقاطها لمناطق على سطح هذا الكوكب البعيد الذي يفصل بيننا وبينه أكثر من 5 مليار كيلومتر,وهى المسافة التي قطعتها المركبة الفضائية”الأفاق الجديدة”-“New Horizons “,
في 9 سنوات بسرعة أكثر من 51 الف كيلومتر في الساعه,لتلقى نظرة فاحصة عن قرب لهذا الكوكب المتجمد وتلتقط أولى الصور الواضحة لمناطق على سطحه.

بالفيديو: ناسا تطلق اسم عالم عربى على منطقة بكوكب بلوتو وتنشر أولى الصور الواضحة لسطح الكوكب 1 7/12/2015 - 9:38 م

نشرت ناسا الصور والفيديو يوم الجمعه الماضى,وهى صور بالأبيض والأسود,تظهر بعض التضاريس على كوكب بلوتو الذي تدور حوله 5 اقمار,والتقطت الصور من على ارتفاع 10 الاف كيلومتر وهو اقرب تحليق للمركبة الفضائية حول الكوكب في شهر يوليو الماضى,وتوضح الصورة حفر وجبال فردية وانهار جليدية وسلاسل جبلية,ممتدة على طول شريط ثلجى خشن,ممتد لمسافة 80 كيلومتر,اهمها سلسلة الجبال التي اطلقت عليها ناسا اسم”سلسلة جبال الادريسى”,وهو اشهر عالم جغرافيا عربى مسلم,ومن اوائل الناس الذين اكدو على كروية الأرض.

الصور الجديدة,تقول ناسا,انها ادق بست مرات من الصور التي التقطتها نفس المركبة بعد وصولها إلى الكوكب منذ 6 اشهر,وهى تبعد عنه الآن 170 مليون كيلومتر في الفضاء البعيد,وقد انطلقت المركبة في 19 يناير 2006 ووصلت إلى وجهتها في 13 يوليو 2015,ثم ابتعدت لعدم قدرتها على التوقف,فمهمتها هى الوصول إلى بلوتو والتقاط الصور اثناء تحركها فقط,وقد بلغت تكلفتها أكثر من 650 مليون دولار امريكى,بوزن 454 كيلوجرام.

الإدريسى الذي اطلقت ناسا اسمه على سلسلة جبال على كوكب بلوتو,هو العالم العربى المعروف بمؤسس علم الجغرافيا,وكنيته”ابو عبد الله”,وهو من اصل قرشى,واسمه بالكامل,”محمد بن عبد الله بن ادريس”,الممتد نسبه العربى القرشى إلى الحسن بن علي بن ابى طالب.

الإدريسى كما ذكرنا هو مؤسس علم الجغرافيا,وهو أكبر دارس للأودية والجبال والمنحدرات والتضاريس,واشهر مؤلفاته كتاب”نزهة المشتاق في اختراق الآفاق”,المعروف في اوروبا باسم كتاب”روجر”,وقد ظل هذا الكتاب مرجعاً لعلماء الجغرافيا في اوروربا طوال ثلاثة قرون,وقد كتب الإدريسى هذا الكتاب بناء على رغية,الملك روجر ملك صقلية,الذي عاش عنده الادريسى بعد سقوط الحكم الاسلامى,وكان الملك روجر محباً للعلوم والمعرفة,وقد ادهشه الادريسى بشرح كروية الأرض له على بيضة,فمثل صفارها بالأرض وبياضها سماء ومجرات.

يلقب الادريسى ايضاً بلقب,الشريف والممهور,وقد كرمته العديد من البلدان العربية وطبعت صورته على الطوابع البريدية,وقد استغرق 15 عام في تأليف كتابه الأشهر في علم الجغرافيا,”نزهة المشتاق في اختراق الآفاق”,كما كتب الادريسى في الشعر والأدب وعلم النباتات والفلسفة والفلك والطب وكان خبيراً في البحار وحركتها وتياراتها,وتنقل كثيرا، حيث زار مصر والحجاز وانجلترا وفرنسا ودول آسيا الصغرى والقسطنطينية، والكثير من البلدان,لكن حبه وحنينه كان دائماً لمدينة سبتة المغربية المحتلة الآن من اسبانيا والتي ولد فيها عام 1100,وعاش اخر ايام حياته في صقلية حيث توفي فيها عن 66 عام,وكتب قبل موته عن شوقه لمكان مولده,”ليت شعري أين قبري.. ضاع في الغربة عمري.. لم أدع للعين ما تشتاق.. في بر وبحر”، لكن يبدو أن غربته اصبحت أكبر الآن وتضاعفت بعد أن اطلقت ناسا اسمه على سلسلة جبال على  سطح ابعد كواكب المجموعة الشمسية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.