وزير الاقتصاد الألماني: على المواطنين الاستعداد لما يتراوح بين أربعة أو خمسة أشهر أخرى من الإجراءات الصارمة

قال وزير الاقتصاد الألماني بيتر التماير في مؤتمر صحفي اليوم الأحد، أنه على المواطنين الألمان الاستعداد لما يتراوح بين أربعة أو خمسة أشهر أخرى من الإجراءات الصارمة، وذلك لوقف ارتفاع معدل حالات الإصابة بالفيروس التاجي كوفيد-19، وألا يتوقعوا تخفيف القواعد الحالية بسرعة.

وزير الاقتصاد الألماني: على المواطنين الاستعداد لما يتراوح بين أربعة أو خمسة أشهر أخرى من الإجراءات الصارمة 1 15/11/2020 - 5:02 م

وأضاف وزير الاقتصاد:”نحن لم نخرج من الغابة بعد، ومع ارتفاع أعداد الإصابة بالفيروس داخل البلاد لا يمكننا تحمل إغلاق اليويو مع فتح الاقتصاد وإغلاقه باستمرار، حيث أن ألمانيا يجب أن تحذر من تخفيف القيود الصارمة بسرعة كبيرة”.

وتابع حديثه:”إذا كنا لا نريد أيامنا أن تكون بها 50000 إصابة جديدة، كما كان الحال في فرنسا قبل بضعة أسابيع، فيجب علينا أن نرى من خلال ذلك ولا نتوقع باستمرار الإجراءات التي يمكن تخفيفها مرة أخرى، كما أن جميع البلدان التي رفعت قيودها في وقت مبكر للغاية دفعت حتى الآن ثمناً باهظاً من حيث الخسائر في الأرواح البشرية”.

وقد فرضت ألمانيا مجموعة من الإجراءات الصارمة تحت عنوان “ضوء الإغلاق”، وذلك لكبح الموجة الثانية من الوباء الذي تشهده البلاد بشكل مشترك مع معظم الدول الأوروبية، وأثناء إغلاق المطاعم والمحال التجارية الأخرى، لا تزال المدارس والمتاجر مفتوحة حتى الأن.