وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذر من تزايد التهديد الإرهابي داخل الولايات المتحدة

قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية اليوم إن الولايات المتحدة تواجه تهديداً متزايداً بالإرهاب المحلي من أشخاص ساخطين على نتيجة الانتخابات الرئاسية التي كانت في نوفمبر الماضي، حيث أن هناك بعض الأشخاص المتطرفين العنيفين يعترضون على ممارسة السلطة الحكومية والانتقالي الرئاسي ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تعبئة التحريض على العنف أو ارتكابه.

وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذر من تزايد التهديد الإرهابي داخل الولايات المتحدة 1 27/1/2021 - 9:22 م

وأضافت وزارة الأمن الداخلي أنه لا توجد معلومات عن مؤامرة محددة ذات مصداقية ولكن التهديد المتزايد في جميع أنحاء الولايات المتحدة يمكن أن يستمر لأسابيع.

كما حذرت الوزارة من إن الأشخاص الذين يعرفون بـ المتطرفين العنيفين المحليين تحركهم قضايا من أبرزها الغضب على القيود المفروضة على البلاد بسبب الفيروس التاجي كوفيد-19 وكذلك نتائج انتخابات 2020 واستخدام الشرطة للقوة في فض العديد من الاحتجاجات الغير مصرح بها.

وأشارت الوزارة إلى أن التوترات العرقية طويلة الأمد بالإضافة إلى معارضة الهجرة تُعد دوافع لبدء هجمات العنف داخل البلاد.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.