التخطي إلى المحتوى
إرتفاع عدد ضحايا هجوم العرض العسكري في “إيران” بمدينة الأهواز
العرض العسكري مدينة الأهواز

إرتفاع عدد ضحايا الهجوم المسلح على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في جنوب غرب “إيران” بمدينة الأهواز، حيث فتح النار مجهولون خلال العرض العسكري أمس السبت، حسب مسؤول إيراني ارتفع عدد الضحايا إلى 29 متوفي و أكثر من 50 مصاب، وتم نقل المصابين في حالة حرجة إلى مستشفيات مختلفة في مدينة الأهواز، ومنهم مدنيين نساء وأطفال، كانوا حاضرين لمشاهدة العرض، والضحايا أغلبهم من العسكريين.

استهدف الهجوم المنصة لوجود العسكريين والمسؤولين الحاضرين لمتابعة الاحتفال، قام بالهجوم أربعة مجهولون مسلحين خلال العرض العسكري، الذي يقام بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس، وهي مناسبة سنوية يحيي ذكراها الحرس الثوري بإقامة عروض عسكرية في إيران للإحتفال، وتنظم إيران عروض مماثلة في مدن أخرى منها العاصمة طهران و ميناء بندر عباس في الخليج.

أعلن كبير متحدثين القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل، أنه قتل ثلاثة أفراد من المسلحين المجهولين وتم إعتقال الرابع، ولم يصدر حتى الآن إعلان المسؤولية عن الهجوم من أي جهة، ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن إحدى المسؤولين أن المسلحين قاموا بالهجوم أولاً بإطلاق النار على المواطنين المدنيين ما أوقع عدد من القتلى والمصابين بينهم، ثم وجهوا إطلاق النار على القوات العسكرية المشاركة في العرض.

أضاف أن المسلحين حاولوا استهداف المسؤولين الحاضرين ولكن تمكنت قوات الأمن من التصدي لهم، وملاحقتهم وقتل ثلاثة واعتقال الرابع حسب إعلان متحدث باسم القوات المسلحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.