نتنياهو يصدم المسلمين حول نية الدول الأوروبية تجاه القدس

دافع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة واشنطن إلى القدس بعد الإعلان بالإعتراف أن القدس عاصمة إسرائيل، في خطوة أستنكرها العالم العربي والإسلامي ولاقت إنتقادات دولية وخرجت على إثرها التظاهرات في جميع أنحاء العالم رفضاً وللتنديد حول الإعتراف بالمدينة المقدسة أنها عاصمة إسرائيل، في قرار أمريكي مستنكر بعد عقود من موقف ضبابي حول القدس والذي كان ينظر إلى الولايات المتحدة أن دورها محايد في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والمساعي الرامية إلى حل الدولتين.

بنيامين نتنياهو

نتنياهو: القدس عاصمتنا منذ 70 سنة

وحضر نتياهو إلى بروكسل حيث يجتمع وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي وخلال حديثه قال أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل يقوم على الإعتراف بالأمر الواقع، ويضيف” أن القدس عاصمة إسرائيل منذ 70 سنة، مشيرا:” اعتقد أن ما فعله الرئيس ترامب هو وضع الحقائق بشكل مباشر على الطاولة،  فالسلام يقوم على الإعتراف بالواقع.

وتابع: أعتقد لم يتم التوصل إلى الإتفاق بعد لكنه ما سيحدث في المستقبل، وبإعتقادي أن جميع الدول الأوروبية أو معظمها سينخرطون معنا بقوة من أجل الأمن  والإزدهار والسلام

وأشاد نتينياهو في تصريحات للصحفيين  في ختام اللقاء بممثلة السياسية الخارجية للإتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني، بالتحول في سياسة الولايات المتحدة. وقد كان وصفت فيديريكا الأسبوع الماضي إعلان ترامب بالخطوة الخطيرة التي أفقدت الولايات المتحدة مصداقيتها باعتبارها وسيطا نزيها” في عمليه السلام الاسرائيليه الفلسطينية.

وكان قد أدان المسؤولون الفلسطينيين قرار ترامب بِشأن الإعتراف بأن القدس الشريف عاصمة لإسرائيل، والذي كانوا ينظرون بأن القدس الشرقية هي عاصمة فلسطين المستقبلية.

ويأتي ظهور نتنياهو في بروكسل بعد يوم من محادثات أجراها مع الرئيس الفرنسي ماكرون في باريس والذي قال أن السياسية الأمريكية الجديدة تتعارض مع القانون الدولي. معربا عن تحفظه على هذا التحرك الأمريكي ولكنه في نفس الوقت يدين جميع  أشكال الهجمات ضد إسرائيل.

أردوغان يهاجم إسرائيل

وبعد التصعيد قبل أيام من الجيش الإسرائيلي وقتله فلسطينيين هاجم أردوغان إسرائيل بوصفها أنها دولة إرهابية قاتلة تقتل الأطفال. لكن نتنياهو أنزعج من هجومه وقال أنه غير مستعد لتلقي محاضرات في الأخلاق من زعيم يقتل القرويين الكرد في بلدهم الأصلي، ويسجن الصحفيين ويساعد إيران بالإلتفاف على العقوبات الدولية التي تساعد الإرهابيين بما في ذلك بفي غزة وتقتل الأبرياء.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.