مقتل الشاب التركي حسن إرديمير بسبب كرم أخلاقه

دائماً ننظر إلى أخلاق بعض الشباب في مختلف المجتمعات، ونشعر بإستياء كبير للتدهور الذي حدث في التعاملات بينهم وبين باقي المجتمع. ومنا من يقدم على الحديث معهم، ولكنهم لن يتقبلوا النصائح، و يعتبروها تدخلاً في حياتهم. ولعلنا نفرح كثيراً عندما نجد شاب مراهق، و لكن يتمتع بأخلاق من الزمن الجميل فهو محافظ على مظهره المحترم، و تعاملاته في الشارع بإسلوب مميز، و يساعد الناس، و يجعلك تشعر بأنك تريد أن تعطيه جائزة على أفعاله.

حسن إرديمير

و لكن في الواقعة التي نتحدث عنها اليوم، و التي حدثت في الدولة التركية حيث قام شاب بدفع حياته ثمن لكرم أخلاقه مع صديقه. تبدأ القصة عندما ذهب المجني عليه حسن إرديمير مع صديقه إدريس ألاكوش لتناول الطعام في أحد المطاعم الشهيرة بإسطنبول، وعندما أنتهوا من الطعام أصر إرديمير على دفع الفاتورة، وحدثت مناقشة كبيرة بينهم على ذلك، وانتهت بدفع إرديمير لها لأنه يرغب في إكرام صديقه.

و ما حدث بعد ذلك لم يكن متوقعاً بتاتاً حيث توجه الجاني ” إدريس ألاكوش ” إلى منزل حسن إرديمير، و أطلق عليه النار، وقد تم نقله إلى أحد المستشفيات القريبة من مكان الحادث لإسعافه إلا أنه فقد حياته نظير كرمه الذي فعله مع صديقه. على الرغم من هروم الجاني إلا أن الشرطة التركية تمكنت أخيراً من القبض عليه، وسيتم إتخاذ الإجراءات اللازمة معه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.