مصادر موثوقة تؤكد أنه من المتوقع أن يتحول صراع إثيوبيا مع قوات تحرير تيغراي إلى حرب عصابات

قال بعض الخبراء اليوم الثلاثاء أن الحرب التي تخوضها إثيوبيا منذ ما يقرب من شهر ضد القوات الشمالية المتمردة من المتوقع أن تتحول إلى صراع عصابات، وذلك بالرغم من إعلان القوات الفيدرالية النصر بعد السيطرة على عاصمة إقليم تيغراي خلال مطلع هذا الأسبوع.

مصادر موثوقة تؤكد أنه من المتوقع أن يتحول صراع إثيوبيا مع قوات تحرير تيغراي إلى حرب عصابات 1 1/12/2020 - 5:54 م

وأكد عامل إغاثة تابع للأمم المتحدة والذي كان على اتصال ببعض الأشخاص في تيغراي أن هناك مناطق واسعة لا تزال خارج السيطرة الفيدرالية وأن القتال لا يزال يدور على عدة جبهات وأضاف المصدر أنه لا يزال هناك تنسيق ضئيل مع عمال الإغاثة.

كما أن هناك العديد من التقارير الواردة عن الاشتباكات بين جنود رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وجبهة تحرير تيغراي الشعبية تخرج من المنطقة، على الرغم من أن الاتصالات لا تزال مقطوعة إلى حد كبير وتمنع الوصول إلى الخارج.

 

وقد سيطرت القوات الفيدرالية يوم السبت الماضي على ميكيلي عاصمة تيغراي الواقعة في المرتفعات خلال ساعات عديدة، وفر قادة جبهة تحرير تيغراي الشعبية إلى التلال قائلين أنهم يقاومون ويأخذون أسرى.

ويستمر القتال بين الحكومة الإثيوبية وقوات تحرير تيغراي منذ 4 نوفمبر والذي أودى بحياة الآلاف من المدنيين، بالإضافة إلى إجبار الآلاف من اللاجئين أيضا على النزوح إلى السودان المجاور، بينما يوجد هناك أكثر من 5 ملايين شخص في تيغراي يعانون من الجوع والمعاناة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.