قرار اجتماع الفيدرالي الأمريكي القادم قد يتسبب في انهيار أسواق الذهب والعملات الرقمية والبورصات يوم 27/7/2022

تشغل جميع الأسواق العالمية والمحلية من البورصات، حالة من الترقب لقرار الفيدرالي الأمريكي القادم يوم 27 يوليو الحالي، وذلك لمعرفة ما سيتم خلال الاجتماع وهل ستتم رفع أسعار الفائدة مرة أخرى، لمعالجة التضخم العالمي، وهل تكون الزيادة المتوقعة بمقدار 75 نقطة أخرى، بعد رفعها أخر مرة، وهي بالمناسبة أكبر عملية رفع لسعر فائدة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال 30 عاماً، وقالت وكالة “بلومبرج”، أن التوقعات تشير بمزيد من تشديد السياسة النقدية والتي حتماُ ستؤثر على النمو العالمي.

قرار البنك الفيدرالي الأمريكي

توقعات المحللين بأن الفيدرالي الأمريكي سوف يرفع الفائدة 75 نقطة يوم 27 يوليو الحالي

وفي الوقت نفسه، تشير المؤشرات وفق المحللون، بأن الفيدرالي الأمريكي عليه أن يقوم برفع الفائدة 75 نقطة مرة أخرى، وقد لا يحتاج الفيدرالي الأمريكي إلى تشديد السياسة بقوة كما يعتقد البعض، ولكن دورة رفع أسعار الفائدة يمكن أن تستمر حتى أوائل العام المقبل 2023، وذلك وفقاً لتحليل السيد “إدوارد مويا”، كبير محللين شركة “أوندا كورب- Oanda Corp”.

قرار البنك الفيدرالي الأمريكي
قرار البنك الفيدرالي الأمريكي

تأثير الاجتماع على الأسواق العالمية (البتكوين – الذهب – الفوركس – البورصات العالمية والمحلية)

بعد قرار زيادة الفائدة في أخر اجتماع للفيدرالي الأمريكي، هبطت أسعار الذهب، والبورصات العالمية والمحلية، وحتى عملة البتكوين والعملات التابعة لها، إذ هبطت سعر الذهب ل 1700دولار للأوقية، وذلك بعد الضغط عليها بسبب الدولار، وأيضاً هبطت عملة البتكوين من سعر 55000$ دولار، إلى ما دون ال20000$ دولار، وحالياً البتكوين بدأ في الصعود، ويتوقع المحللون أن الصعود وهمي، وذلك حتى قرار الفيدرالي الأمريكي، ومن ثم يهبط لمستوى جديد، والذي هو يتوقع أن يكون في مستويات 13000$ دولار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    اريد تفاصيل نتيجتي 39568