عمال المستودعات في أمازون يخرجون لاحتجاجات بسبب كورونا

يواصل العمال بمركز توزيع أمازون في جزيرة ستاتن، نيويورك، لليوم الثاني للاحتجاج على عدم استجابة الشركة لإصابات COVID-19 بين عمال المستودعات.

وفيما أكدت أمازون وجود حالة واحدة فقط من فيروسات التاجية في منشأة نيويورك، لكن العمال يقولون إن هناك عشرة على الأقل وأن الشركة فشلت في إخطار العمال أو تنظيف المستودع بشكل صحيح. الآن، يطلبون من أمازون إغلاق المنشأة لمدة أسبوعين للتنظيف الشامل.

يقول ديريك بالمر، الذي عمل في المرفق، لمدة أربع سنوات ونصف وفقًا لموقع “اندبندنت”: “الهدف هو إغلاق المبنى يغلقونه، لأنه لا توجد عبوات، ولا شيء يترك المبنى بدون أعضاء، وهذا جائحة والناس يفقدون حياتهم حرفيا بسبب هذا الفيروس كما أن أمازون لا يأخذها على محمل الجدن كما إنهم لا يعطوننا الاحترام الذي نطلبه لن نطلب ذلك. سنطالب بذلك لأنه، بعد كل شيء، نحن قلب وروح هذا المبنى، وليس المديرين،   لقد عادوا إلى المكتب نحن في الخط الأمامي نعمل”.

أظهرت تقارير محلية أن العاملين في 19 مستودعًا في أمازون في الولايات المتحدة أظهروا اختبارًا إيجابيًا لـ COVID-19. حتى الآن، أغلقت أمازون المنشآت فقط عندما أجبرت على القيام بذلك بأمر حكومي أو احتجاج العمال. في الأسبوع الماضي، أغلقت الشركة إلى أجل غير مسمى مستودع معالجة المرتجعات في شيفرد فيل بولاية كنتاكي، بعد أن ثبتت إيجابية ثلاثة عمال وأمر المحافظ بإغلاقه. في 18 مارس،

كما  تم إغلاق مركز تصنيف في كوينز، نيويورك، مؤقتًا للتنظيف بعد مغادرة العمال بعد معرفة حالة COVID-19 الإيجابية، علم الموظفون بالقضية من زملاء العمل وقالوا إنه من المتوقع أن يحضروا للعمل.

تمتلك أمازون بنية تحتية قوية لإبقاء موظفي المستودعات على اطلاع، على سبيل المثال، عندما تعلن الشركة عن العمل الإضافي الإلزامي، وترسل الشركة النصوص ورسائل البريد الإلكتروني إلى جميع العمال. يقول بالمر “بهذه الحادثة، لم يرسلوا رسالة و أي إخطار من شأنه تنبيه العمال”.

وترفض الشركة تعليق العمل نهائيًا في المستودعات، رغم تفشي فيروس كورونا بين عمالها، وفيما يحتجون لليوم الثاني على التوالي، للمطالبة بإغلاق الشركة وتعليق العمل حتى ينتهي الوباء.

عمال المستودعات في أمازون يخرجون لاحتجاجات بسبب كورونا 1 31/3/2020 - 11:40 ص

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.