عالمة صينية من مخبئها تفجر مفاجأة عن كورونا

ظهرت مرة أخرى العالمة الصينية للفيروسات الدكتور لي مينغ يان التي كانت تختبئ خوفا على سلامتها إلى العلن وقدمت ادعاء مثير بأنها تمتلك الدلائل العلمية التي تثبت أن فيروس كورونا صناعة بشرية في مختبرات الصين. 

عالمة صينية من مخبئها تفجر مفاجأة عن كورونا

حيث أكدت العالمة خلال لقاء لها مع برنامج بريطاني بعنوان “losse woman” أنها قامت بإجراء مجموعة من البحوث المبكرة حول الفيروس في العام الماضي وتأكدت من أن الفيروس صناعة إنسان وفي اجابة على سؤال للمذيع عن المختبر الذي تم صناعة الفيروس داخله أكدت أنه مختبر ووهان الذي يخضع لسيطرة الحكومة الصينية.

كما اشارت إلى أن التقارير التي انتشرت ببدء انتشار الفيروس في العام الماضي من أحد الأسواق التي توجد في ووهان المتخصصة في صناعة الأسماك داخل الصين هي ستار من دخان.

وكانت لي مينج يان قد اتهمت في السابق الحكومة الصينية بالكذب وأكدت على تهديدها من جانب المشرفين السابقين في مدرسه هونغ كونغ للصحة العامة أحد المختبرات المرجعية لمنظمة الصحة العالمية بعد كشفها عن انتقال العدوى في ديسمبر الماضي من إنسان إلى إنسان أخر.