ظهور مفاجأة قد تقلب الموازين في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية

العالم كله يعلم تمام العلم أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تعتبر من أنزه الانتخابات في العالم كله، فهى انتخابات عادلة ولا مكان فيها للتزوير أو الوساطة أو المحسوبيه، فهى بالفعل مثال للانتخابات النزيهة والعادلة التي لا يقع فيها أي تزوير لصالح أي مرشح على حساب الأخر مهما كانت إمكانيات هذا المرشح.

مفاجأة في الانتخابات الأمريكية

وفي الفترة الحالية قاربت الانتخابات الأمريكية على الانتهاء، وقد احتدم الصراع بين المرشح الجمهوري (ترامب) وبين مرشحة الحزب الديمقراطي (هيلاري كلينتون)، حيث تعتبر نسب  الاثنين في الفوز متساوية إلى حد كبير.

ولكن اليوم قد ظهرت مفاجأة كبيرة يمكن أن تقلب الموازين في هذه الانتخابات وتطيح بهيلاري  كلينتون من هذا السباق، حيث سيقوم المكتب الفيدرالي بإجراء تحقيق معها على خلفية استخدامها البريد الشخصي الإلكتروني الخاص بها في عملها عندما كانت وزيرة خارجية.

وبحسب تصريحات المكتب الفيدرالي فإن استخدام هيلاري كلينتون لبريدها الشخصي في نقل وثائق سرية، أثار غضب الكثير من رجال الاستخبارات الأمريكية، حيث أكدوا أنها بهذا العمل عرضت حياة وكلائنا للخطر، هذا وقد أكدت بعض الصحف الأمريكية أن أوباما وقف وراء عدم توجيه أي اتهام جنائي لهيلاري كلينتون ولكنه لم يستطع لأنها ليست فوق القانون.

هذا ولو ثبت اتهام هيلاري كلينتون في هذه التحقيقات سوف يتم استبعادها نهائياً من سباق الانتخابات الأمريكية، وإلى الآن لم يعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي متى سيبدأ التحقيق معها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.