طائرة فرنسية تهبط اضطرارياً بعد هتاف ” الله أكبر ” والاعتداء على طاقم الضيافة من قبل أحد الركاب

حادثة تعرضت لها طائرة ركاب مدنية فرنسية كان من المخطط لها التوجه اليوم الجمعة من مطار باريس الدولي إلى مطار العاصمة تونس الدولي، وحدث ما لم يكن يتوقعه طاقم القيادة بالطائرة الفرنسية، بسبب أحد الركاب الذي كان يهتف الله أكبر وقام بالاعتداء على طاقم الضيافة ومحاولة اقتحام قُمرة القيادة بالطائرة، وهذا اضطر طاقم قيادة الطائرة الفرنسية للهبوط بشكل اضطراري وتدخل امني سريع.. وتم الكشف عن هوية المعتدى وأسباب هذا الاعتداء فإليكم التفاصيل حسب بيان أجهزة الأمن والتحقيق الفرنسية.

طائرة فرنسية تهبط اضطرارياً بعد هتاف " الله أكبر " والاعتداء على طاقم الضيافة من قبل أحد الركاب 1 25/1/2019 - 6:02 م

تفاصيل هبوط الطائرة الفرنسية اضطرارياً اليوم

حيث أعلنت شركة ” ترانسافيا ” الفرنسية للطيران المدني، أن أحد رحلاتها المتوجه للعاصمة التونسية قد تعرضت لحادثة اعتداء من قبل شخص يحمل الجنسية التونسية، بعد أن أصر على الصلاة داخل ممر الركاب، وعندما قام طاقم الضيافة بمحاولة منعه، قام الراكب بالهتاف مُرددً ” الله أكبر ” ثم اعتدى على طاقم الضيافة وحاول اقتحام قُمرة القيادة.

وعلى الفور اضطر قائد الطائرة إلى الهبوط بالمطار مرة أخرى، واستدعاء الأجهزة الأمنية، التي صعدت للطائرة وسيطرت على الراكب وقامت بالتحقيق معه وتبين شخصيته، وتبين أن الراكب ليس له اى علاقة بجماعات متطرفة أو إرهابية، وان ما قام بيه ناتج عن معاناته من مشاكل نفسية حسب بيان الشرطة الفرنسية.

وأكدت شركة الطيران أن الرحلة وبعد تلك الحادثة، قامت باستئناف وجهتها للعاصمة التونسية كما هو مقرر لها، وعلى متنها 184 راكب.