زعيم كوريا الشمالية يطالب بإخلاء العاصمة فوراً من السكان وأمريكا تحرك سفن حربية نحو الحدود الكورية وتحذيرات من حرب نووية والصين تحشد جنودها

بوادر حرب عالمية ثالثة، أو حرب نووية  تلوح في الأفق، وذلك بعد تحريك الولايات المتحدة الأمريكية لسفن حربية وحاملات طائرات نحو سواحل كوريا الشمالية، الأر الذي اعتبره الزعيم الكوري استفزازاً جديداً من أمريكا، بل قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرئيس أثناء زيارته لواشنطن طالباً التدخل لدى زعيم كوريا الشمالية الذي أثار المتعاب وإلا سوف يقوم ترامب بحل الأمر بطريقته، الأمر الذي جعل الصين تحشد نحو 150 ألف جندي على حدودها مع كوريا خوفاً من توجيه أمريكا ضربه لكوريا الشمالية ويتدفق آلاف اللاجئين على بكين جراء هذه الضربة.

بوادر حرب نووية عالمية ثالثة

بوادر حرب عالمية ثالثة وتحذيرات من حرب نووية

بل إنه وبحسب الديلي ميل البريطانية.
فإن معدلات البحث على كلمة “حرب” و”حرب نووية” و”حرب عالمية” زاد بطريقة كبيرة.
في ظل الأحداث التي يشهدها العالم، بالإضافة إلى  التوترات بين أميكا ودل أوروبا من جهة وروسيا وإيران وحلفائها من جهة أخرى.
ولك إثر توجيه ترامب ضربة صاروخية بصواريخ عابرة للقارات للمطارات السورية.
بعد قذف بشار الأسد للشعب السوري بالأسلحة الكيماوية في مجزة خان شيخون الشهيرة.
واليوم أصدر الزعيم الكوري “كيم جونج أون ” أوامرة بإخلاء العاصمة بيونج يانج فوراً.
من جميع السكان وذلك على خلفية التوترات مع الولايات المتحدة الأمريكية، وفق  صحيفة “برافدا” الروسية.

وقالت وسائل إعلام تابعة لكوريا الجنوبية أن السكان في عاصمة كوريا الشمالية بدأوا في توديع أهليهم وأقاربهم، في تزايد المخاوف من نشوب حرب بين واشنطن وبيونج يانج، بل وقام مؤولين في كوريا الشمالية بالتحذير من اندلاع حرب نووية في أي لحظة، وقام الزعيم الكوري بدعوة جميع وسائل الإعلام بالستعداد لحدث وصفه بالأكبر من نوعه والعظيم، فهل هذه بوادر حرب عالمية أم لا، هذا ما ستجيب عنه الأيام القادمة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.