جوجل تحتفل بذكرى ميلاد روبرت كوخ مؤسس علم الجراثيم

تم تغيير شعار محرك البحث جوجل اليوم ليصبح صورة الطبيب العبقري روبرت كوخ مؤسس علم الجراثيم والحائز على جائزة نوبل في الطب عام 1905، وفي السطور التالية نتعرف على قصة حياته والجهود العظيمة التي قدمها للبشرية باكتشافه بعض أخطر الميكروبات وعلاجها.

روبرت كوخ

نشأته:

روبرت كوخ
روبرت كوخ

وُلِدَ الطبيب “روبرت كوخ ” في ألمانيا عام1843 وظهرت معالم العبقرية مبكراً عليه، حيث استطاع في طفولته المبكرة أن يتعلم القراءة بمفرده واظهر في مراحل تعليمه المختلفة شغفا واضحا بدراسة الأحياء والقيام بالتجارب العلمية.

تخرج روبرت كوخ من كلية الطب عام 1866 وعمل في العديد من المستشفيات وبدأ يمارس شغفه بالبحث العلمي عن مسببات الأمراض المعدية، حيث توصل بتجاربه تلك أن السبب الرئيسي لانتشار الأمراض المعدية التي تودي بحياة العديد من الأشخاص سببها الرئيسي هو كائنات طفيلية مجهرية.

الاكتشاف الأول: الجمرة الخبيثة:

بكتيريا الجمرة الخبيثة
بكتيريا الجمرة الخبيثة

كانت أولى تجارب العالم روبرت كوخ على بكتيريا “الجمرة الخبيثة” التي تسببت في خسائر فادحة في العام 1876 في الماشية وأيضا وفاة العديد من الأشخاص المربيين للماشية، حيث قام بعزل البكتيريا وحقنها في فئران التجارب التي توفيت بعد إصابتها بالبكتيريا وبذلك اثبت أن هذه بكتيريا الجمرة هي السبب الرئيسي للوفاة.

كما اكتشف روبرت كوخ لأول مرة قدرة بكتيريا الجمرة الخبيثة على التحوصل، حيث قام بإنمائها في ظروف غير ملائمة فقامت البكتيريا بالتحوصل وتكوين غلاف حولها ولم تمت بل احتفظت بقدرتها لحين يصبح الوسط ملائم ومناسب للنمو والتكاثر حيث تستعيد على الفور قدرتها في إحداث المرض مرة أخرى.

الاكتشاف الثاني: السل:

البكتيريا المسببة للسل
البكتيريا المسببة للسل

توالت تجارب روبرت كوخ، وفي العام 1882 اجتاح البلاد مرض يسبب أعراضا في الجهاز التنفسي والحنجرة والجلد وهو السل الرئوي، حيث عكف كوخ على متابعة وفحص المرضي ليصل إلى أن المسبب الرئيسي لهذا المرض حتى وصل إلى أن السبب هو بكتيريا”التيوبركلوسيس”.

في تجاربه على هذه البكتريا المسببة للسل قام كوخ باستخلاص مادة التيوبركلين من البكتيريا ليستخدمها في علاج المصابين ولكنها للأسف لم تعطي النتائج المرجوة ولكنها أظهرت دورا أخر، حيث ساعدت في تشخيص المرضي المصابين بالسل والذي يطلق عليه”اختبار التيوبركلين Tuberculin test” حيث يسيخدم هذا الاختبار حتى يومنا هذا.

وقد حاز الطبيب العبقري على جائزة نوبل في الطب عام 1905 وذلك بسبب اكتشافه بكتيريا “التيوبركلوسيس” لمسببة لمرض السل الرئوي.

محاربة روبرت كوخ للطاعون في مصر:

روبرت كوخ
روبرت كوخ

في عام 1883 انتشر وباء الكوليرا في مصر وأدي إلى العديد من حالات الوفاة، وتم ارسال لجنة طبية ألمانية برئاسة روبرت كوخ لدراسة المرض وعزل البكتيريا المسببه له لدراستها والبحث عن أفضل الطرق للقضاء عليها ومحاربة هذا المرض.

تأسيس أول معهد للأمراض المعدية:

واصل روبرت كوخ بحثه وسعيه وراء الأمراض واكتشاف مسبباتها فسافر إلى أفريقيا لدراسة مرض الملاريا، وأيضا إلى الهند سعيا خلف مرض الطاعون.

وقام بتأسيس أول معهد متخصص لدراسة الأمراض المعدية في برلين عام 1891وذلك تحت ادارته واشرافه الشخصي.

روبرت كوخ حاصد الجوائز:

على مدار حياته وخلال بحثه المستمر حصد روبرت كوخ العديد من الجوائز أعظمها على الإطلاق هي جائزة نوبل في الطب عن اكتشافه للبكتيريا المسببة لمرض السل.

كما حصل على الدكتوراة الفخرية من جامعتي بولونيا وهايلدبرج، وأيضاً على وسام الاستحقاق الألماني في العلوم وتم تكريمه في مسقط رأسه “مدينة كلاوس تال” حيث تم اطلاق اسمه على العديد من المؤسسات والميادين بالمدينة.

وفاته:

انتهت المسيرة العلمية العظيمة للطبيب العبقري روبرت كوخ في عام 1910 عن عمر 66 عاما قضى أغلبها محاربا عاتيا للأمراض وباحثا عن العلاج والأمل لكل المرضى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of محمد
    محمد يقول

    almogmal.com/503/من-هو-روبرت-كوخ-الذي-يحتفل-به-محرك-بحث-ج/

  2. Avatar of خالد
    خالد يقول

    رجل عظيم