بيان قصر بكنجهام لتوضيح الحالة الصحية للملكة إليزابيث بعد إصابة جونسون ووزير الصحة بفيروس كورونا

بعد إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزير الصحة بفيروس كورونا المستجد، اتجهت الأنظار للملكة إليزابيث خوفا من إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وحسبما ما نقلته وكالة رويترز، أصدر قصر بكنجهام بيانًا لتوضيح الحالة الصحية للملكة إليزابيث، ولطمئنة الناس على صحتها.

بيان قصر بكنجهام لتوضيح الحالة الصحية للملكة إليزابيث

أوضح اليوم الجمعة متحدث باسم قصر بكنجهام، أن الملكة إليزابيث، والتي تبلغ من العمر 93 عامًا، التقت آخر مرة برئيس الوزراء البريطاني جونسون، يوم 11 مارس 2020، وهي تتمتع بحالة صحية جيدة، وصرح المتحدث باسم قصر بكنجهام أن الملكة إليزابيث الآن في مقرها في قصر وندسور مع زوجها الأمير فيليب البالغ من العمر 98 عامًا، مع عدد قليل من الموظفين، وتتبع جميع الإجراءات والتوصيات الصحية، للحفاظ على صحتها، وتم إصدار هذا البيان بعد يومين من الاعلان عن إصابة الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، بفيروس كورونا، ولم تلتقي الملكة إليزابيث بالأمير تشارلز منذ يوم 12 مارس.

بيان قصر بكنجهام لتوضيح الحالة الصحية للملكة إليزابيث بعد إصابة جونسون ووزير الصحة بفيروس كورونا 1 27/3/2020 - 6:23 م
جونسون

ويذكر إعلان شبكة بي بي سي البريطانية، إصابة رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بفيروس كورونا، بعد معاناته من أعراض طفيفة الأمس الخميس، وكان لزاما على وزير المالية العزل الذاتي بعد قضاءه وقتا مع جونسون، ولم يتم تحديد كيفية انتقال العدوى لرئيس الوزراء البريطاني، ولكنه ترأس عدد من الاجتماعات مؤخرا لمناقشة أزمة كورونا، وكانت الاجتماعات مع الجهة الصحية والتنفيذية المسئولة عن هذا الأمر، كما قام بمصافحة عدد من المصابين بفيروس كورونا في متابعته الأخيرة، وهذا حسب ما أعلنه في مؤتمر صحفي وهو ما يتناقض مع تصريحه بضرورة اتباع الشعب للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.