بعد رحيله عن الحياة يتلقى والده رسالة تهنئة منه بعد وفاته بحوالي27 عاما

أعلن احد الآباء بالولايات المتحدة الأمريكية انه قد تلقى رسالة تهنئة من ابنه بمناسبة عيد الأم ولكن الغريب أن هذا الابن قد توفي منذ سبعة وعشرون عاما مما جعل الأب يصاب بالاندهاش من هول الصدمة والموقف الغريب حتى اتضح أن هذا الابن كان قد أرسل هذه الرسالة إلى والده عام 1989.

اب تلقى رساله من أبنه بعد وفاته ب27 عام

لكي يرضيه ويهنئه ويزيل الخلاف والقطيعة التي كانت بينهما إلا أن هذا الابن قد توفي عام1995 وقد اتضح أن هذه الرسالة تأخرت في إرسالها بسبب أن هذا الأب كان دائم التنقل بجميع الولايات الأمريكية مما أخر استلامه لهذه الرسالة طوال هذه المدة وقد صرح الأب انه كما أصيب بالدهشة والصدمة فانه أيضا شعر بالسعادة.

لان هذه الرسالة وهذه الفترة من الزمن استطاعت أن تفعل مالم يستطيعوا أن يفعلوه أثناء حياة الابن وهي القضاء على الخلاف الذي كان بينهما وقد صرح أيضا أن هذه الرسالة تضمنت تهنئة الابن لأبيه بمناسبة عيد الأب وكان يطمئنه أيضا على أخباره وعلى حياته ويقول له انه يتمنى أن يزيل هذه القطيعة وهذا الخلاف ويتمنى أن يراه عن قريب ولكن للأسف كل هذا لم يحدث إلا بعد وفاته متأثرا بمرض الايدز وقد روى الأب هذه القصة وعيناه تفيض بالدموع حزنا على ابنه وسعادة بتلقيه هذه الرسالة التي جعلته يشعر أن ابنه ما زال على قيد الحياة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.