بحث علمى حديث يكشف معجزه مذهله في قوله تعإلى “ناصية كاذبه” واسرار ستعرفها لأول مره عن السجود

اجمع الكثير من العلماء على تفسير كلمة ناصية على انها مقدمه الرأس ولكن ذلك التفسير يعتبر تفسيرا لغويا فقط، فلماذا مثلا وصفت انها ناصيه كاذبه في حين أن المقصود هو صاحبها..
جاء بحثا علميا اجري مؤخراً ليكشف حقيقه صادمه الا وهي أن مركز الكذب والتفكير الحر متجمع في منطقه الناصية في مقدمة الرأس اي انها مركز اتخاذ القرارت والتخطيط وبذلك يكون القران سبق. في هذا الاكتشاف والاعجاز بالاف السنين حين قال تعالي في سورة العلق “ناصية كاذبة خاطئة ” كما انه تعالي قال. ” ومن دابة الا هو آخذ بناصيتها ” صدق الله العظيم.
كما اثبتت الابحاث أيضاً أن الدواب والبهائم لديها ضمور في هذه المنطقه لذلك فهي مسيرة لا مخيرة بعكس البشر.
لذلك فمن اعجاز السجود أن يكون بهذه المنطقه فتتوارد الشحنات الايجابية الي المخ وبالتالي يصلح التفكير كما أن السجود بهذه
المنطقه انما هو من باب اخضاع الجزء الحر التصرف في الانسان ليعلن الانصياع التام لله سبحانه وتعالي.
فاﻷهم اخرنا في الامور كلها واجعل نواصينا بيدك

بحث علمى حديث يكشف معجزه مذهله في قوله تعإلى "ناصية كاذبه" واسرار ستعرفها لأول مره عن السجود 1 10/8/2015 - 2:21 م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.