اسرار الاضاءة والانوار في عمارة العفاريت بالاسكندرية خلال الايام الماضية

منذ سنوات طويلة وجميع سكان الاسكنرية يشاهدون عمارة رشدي تقف صامتة من بعيد فلا يجرؤ احد على الاقتراب منها و من حاول الاقتراب منها  أصابته لعنتها ومات فورا ، يطلقون عليها لقبا ادها رعبا وغموضا وهو عمارة العفاريت.

اسرار الاضاءة والانوار في عمارة العفاريت بالاسكندرية خلال الايام الماضية 1 19/9/2015 - 7:43 م

هذا وقد عرف عن عمارة العفاريت الظلام الدامس الشديد الذي يغلفها ليلا، مما يزيد من حالة الرعب والهلع التي تحيط بها، ولكن ومنذ ايام قليلة شوهدت بعض الانوار تضاء وتقفل بداخل العمارة مما زاد من حالة الرعب، ولمزيد من الاستطلاع توجه عدد من السكان للسيد صاحب العمارة والذي أعلن لهم عن انتهاء اسطورة عمارة العفاريت.. !

حيث قامت احدى الشركات العقارية بشراء العمارة وسيتم هدمها وبناء فندق كبير  ضخم في مكانها الذي احتلته منذ سنوات حتى اصبحت من اهم معالم المنطقة خاصة والاسكندرية عامة.

.جدير بالذكر أن هذه العمارة قد تم انشاؤها في عام 1961، وهي مازالت تحت الانشاء ولم يقم بها احد من قبل، ما عدا البواب وزوجته وابناءه اما عن صاحب العمارة فقد اكتفي باقامة كشك له في مدخل العمارة فقط.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.