أغرب رواية عن قصة عيد الحب (المصرى) !

يوم عيد الحب، أو مايعرف بالفلانتين يوم له طقوس خاصه في كثير من الدول الغربيه بل والدول العربيه أيضا في السنين الأخيرة، وطبعا هناك روايات متعدده تحكى عن قصة هذا اليوم ومن الذي أستن هذه العاده،

قصة عيد الحب المصرى

يحكى أن الكاتب والأديب المصري “مصطفي أمين”، ذهب إلى حى السيده زينت، أحد أشهر الأماكن الشعبية في مصر، وأثناء تجواله في شوارع الحى، فوجىء بمرور جنازة شخص قد توفي، والغريب في الأمر أنه لم يكن يمشى خلفه سوا ثلاثة رجال فقط،

فتعجب من هذا المشهد وهذا العدد القليل الذي يسير في جنازة هذا الرجل، فلما سأل عن السر وراء ذلك، أخبره الناس بأن هذا الرجل كان مسنا ولم تكن علاقاته بالناس جيده، ولم يكن معروف بحبه للناس، ومن ثم إقترح الاديب المصري بأن يكون ذلك اليوم من شهر فبراير من كل عام هو يوم “عيد الحب” المصرى، حتى تسود العلاقات الإجتماعيه والترابط الإجتماعى بين الناس.

طبعا هناك العديد من الروايات عن السر وراء ذلك اليوم، ولا يوجد دليل قاطع على صدقها من عدمه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.