شاهد.. الصين تقتحم عالم السيارات الكهربائية بقوة، سيارة صغيرة تتفوق على مثيلاتها في “تيسلا”

لعبت شركة تيسلا دوراً كبيراً ومميزاً في صناعة السيارات الكهربائية وقامت بالكثير من التجارِب الناجحة في هذا المجال، كما قدمت عدداً كبيراً من المُفاجئات والمميزات الرائعة في عالم السيارات.
لكن وكما هو واضح في كثير من المجالات، فإن دخول الصين في مجال ما يجعلها دائماً في عداد المنافسين الشرسين جداً في ذلك المجال، سواءً من ناحية الجودة غالباً أو من ناحية الفئة السعرية والتكاليف.
وهذا ما فعلته الصين مؤخراً في عالم صناعة السيارات الكهربائية عندما حققت سيارة Hong Guang الجديدة نسبة مبيعات مرتفعة جداً داخل الصين وباتت تتوعد منافساتها من فئة السيارات الكهربائية صغيرة الحجم فور خروجها نحو الأسواق العالمية.

شاهد.. الصين تقتحم عالم السيارات الكهربائية بقوة، سيارة صغيرة تتفوق على مثيلاتها في "تيسلا"

شراكة قوية تدعم السيارة الصينية

الأمر المُقلق بالنسبة لشركة تيسلا وجميع شركات تصنيع السيارات الكهربائية حول العالم يكمُن بأن الصين ليست وحدها من يدعم سيارة Hong Guang الجديدة، فهي نتاج تعاون بين شركات السيارات الصينية من جهة وشركة جينرال موتورز العالمية من جهة ثانية.
ومن المؤكد بأن شركة جنرال موتورز متعددة الجنسيات التي يقع مقرها الرئيسي في ولاية ميشيغان الأمريكية، لن تقبل انحسار سوق السيارة الجديدة داخل الصين، وسوف تعمل بقوة على خروجها للمنافسة في الأسواق العالمية سريعاً.

مواصفات Hong Guang الجديدة

رُغم أن Hong Guang الجديدة تُعتبر من فئة السيارات الصغيرة، ورغم أن طول السيارة أقل من 3 أمتار وعرضيها متر ونصف فقط، إلا أنها تتسع لأربعة ركاب.
وبسرعة قصوى تصل إلى 100كيلومتر في الساعة، يُمكن للسيارة الصينية الجديدة أن تسير حتى 160كيلومتر في الشحنة الواحدة.

سعر منافس وتهديد قادم

بسعر منافس يهدد مثيلاتها العالمية، يبدأ سعر Hong Guang الجديدة من 4500 دولار أمريكي وهو ما يجعلها من أرخص السيارات، وحتى لو تم رفع مواصفاتها فإنها لن تتجاوز حاجز 6000 دولار أمريكي وهو الأمر الذي جعلها تكتسح سوق السيارات في الصين لتبيع خلال شهر واحد أكثر من 24 ألف سيارة وتتفوق بذلك على شركة تيسلا التي باعت 6 آلاف سيارة فقط داخل الصين، في الفترة نفسها.

وهو ما يبشر بأرقام مخيفة عند خروجها من السوق الصينية إلى الأسواق العالمية قريباً.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.