من هي فيرجينيا وولف التي يحتفل بها جوجل اليوم

يحتفل جوجل اليوم بميلاد الأديبة فيرجينيا وولف، وهي أهم الأدباء الذين كانت رواياتهم تعمل على إيقاظ الضمائر البشرية، وسوف نقوم اليوم في نجوم مصرية بالتعريف بالروائية.

تعرفوا على فيرجينيا وولف التي يحتفل بها جوجل اليوم

حياة فيرجينيا وولف

فيرجينيا هي روائية إنجليزية، ولدت في 25 يناير 1882، وتزوجت عام 1912 من ليونارد وولف، وهو ناقد وكاتب اقتصادي، تعد فيرجينيا من أهم كتاب القصة التأثيرية، فقد كانت أولى رواياتها “الليل والنهار” والتي تم نشرها عام 1919 ذات طابع تقليدي، اتخذت الكاتبة منهج يعرف باسم مجرى الوعي أو تيار الشعور.

من هي فيرجينيا وولف التي يحتفل بها جوجل اليوم 1 25/1/2018 - 10:42 ص

أهم روايات فيرجينيا

من أهم رواياتها

  • رواية “غرفة يعقوب” والتي نشرت عام 1922
  •   رواية  “إلى المنارة” والتي نشرت عام 1927
  • رواية “الأمواج” التي نشرت عام 1931
  • رواية “أورولاند” والتي تم نشرها عام 1928
  • رواية “الأعوام” نشرت عام 1937
  • رواية “بين الفصول” ونشرت عام 1941

وقد كتبت فيرجينيا قصة قصيرة، ونشرت لها مجموعة قصصية تحما اسم “الاثنين أو الثلاثاء” وذلك عام 1921.

وفاة فيرجينيا وولف

بعد أن قامت فيريجنيا من كتابة روايتها “بين الأعمال” والتي تم نشرها بعد وفاتها، أصيبت بحالة اكتئاب، وزادت الحالة سوءا بعد أن اندلعت الحرب العالمية الثانية، وتم تدمير منزلها الموجود في لندن خلال هذه الحرب، بالإضافة إلى الاستقبال الغير مشجع الذي لقيت به السيرة الذاتية التي قامت فيرجينيا بكتابتها لصديقها الراحل روجر فراي، فأصبحت غير قادرة على الكتابة، وفي يوم 28 مارس عام 1941، قامت فيرجينيا بارتداء معطفها وقامت بملئه بالحجارة، وقامت بإغراق نفسها في نهر أوس الذي يقع بالقرب من منزلها.

من هي فيرجينيا وولف التي يحتفل بها جوجل اليوم 2 25/1/2018 - 10:42 ص

وجدت جثتها في 18 أبريل عام 1941، وقد كتبت لزوجها رسالة قالت هذا نصها

(عزيزي، أنا على يقين بأنني سأجن، ولا أظن بأننا قادرين على الخوض في تلك الأوقات الرهيبة مرة أخرى، كما ولا أظن بأنني سأتعافي هذه المرة، لقد بدأت أسمع أصواتاَ وفقدت قدرتي على التركيز. لذا، سأفعل ما أراه مناسبا. لقد أشعرتني بسعادة عظيمة ولا أظن أن أي أحدا قد شعر بسعادة غامرة كما شعرنا نحن الإثنين سوية إلى أن حل بي هذا المرض الفظيع. لست قادرة على المقاومة بعد الآن وأعلم أنني أفسد حياتك وبدوني ستحظى بحياة أفضل. أنا متأكدة من ذلك، أترى؟ لا أستطيع حتى أن أكتب هذه الرسالة بشكل جيد، لا أستطيع أن أقرأ. جل ما أريد قوله هو أنني أدين لك بسعادتي. لقد كنت جيدا لي وصبوراَ علي. والجميع يعلم ذلك. لو كان بإمكان أحد ما أن ينقذني فسيكون ذلك أنت. فقدت كل شئ عدا يقيني بأنك شخص جيد. لا أستطيع المضي في تخريب حياتك ولا أظن أن أحد شعر بالسعادة كما شعرنا بها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.