إقبال كبير على الألعاب في شعارات غوغل لتعليم الأطفال للغات البرمجة بطريقة مبتكرة جداً

الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة حظيت باهتمام وبالغ وتفاعل كبير بين مستخدمي الإنترنت ومحرك بحث جوجل، بعد أن قامت جوجل بتغيير شعارها، واتاحة اللعب للأطفال لتعلم لغات الترميز، التي تمنحهم قدراً كبيراً من الذكاء، جاء محرك البحث في خطوة جديدة لتغيير شعار البحث الخاص بها الى الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة للتشجيع على تعلم لغات البرمجة، حيث تشهد التكنولوجيا والبرمجة لغة العصر الحالي للقرن 21، وبالتالي فإن تعلم الأطفال منذ الصغر لغات الترميز يشجعهم دوماً نحو ابتكار حلول مختلفة للمشاكل التي تواجهم.

hحيث تعتبر البرمجة والترميز من أقوى ما يعزز من قدرة العقل على التفكير الجيد، ولهذا تغير جوجل شعارها اليوم الى عرض العاب تحت مسمى الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة وتضيف جانب من العاب الترميز المحببة للأطفال ذات محتوى تفاعلي للغاية.

الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة

تميزت جوجل بالتشجيع الجاد على تعلم لغات ترميز الأطفال حيث تزرع فيهم منذ الصغر حب البرمجة، والعاب الترميز بصفة عامة تجعل الفرد اكثر قدرة على التفكير والابتكار، والعمل دوما على اكتشاف حلول جديدة، وهى تعزز من تعلم لغات الترميز للأطفال لأنها تحقق النمو الفكري والعقلي لهم.

حدث الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة

في ظل ههذ الاجراءات الاحترازية التي تتخذها الدول اصبح هناك مجالاً ليكون تعلم لغات البرمجة هو السائد، حيث تطور الأمر بشكل كبير جداً حيث تعتمد المؤسسات الحكومية والشركات على ابراز دور البرمجة، نظراً لاتجاه عدد كبير من العاملين في الشركات الى العمل اون لاين من خلال انشاء قنوات وصل وبيع عبر الانترنت، وكذلك أصبح للتعليم عن بعد دور كبير في تلك الفترة، وبهذا فان تعلم لغات البرمجة والترميز اصبح شيئاًَ مهماً.